مسؤول فلسطيني بارز يهاجم “لهث” الإمارات وراء التطبيع مع إسرائيل

2

انتقد مستشار الرئيس الفلسطيني للعلاقات الخارجية والدولية “نبيل شعث”، إعلان إسرائيل مشاركتها في معرض “إكسبو الدولي 2020″، المقرر إقامته في مدينة دبي، واعتبره تطبيعا يشكّل “خطأ فادحا” في حق القضية الفلسطينية، والموقف العربي والإسلامي.

وقال “شعث”، إن ذلك “مخالف لقرار وزراء الخارجية العرب بالقاهرة، ومخالف للموقف الفلسطيني”، وفقا لوكالة “الأناضول”.

وأضاف: “طلبنا من كل الدول العربية أن توقف أي تطبيع مع إسرائيل، والالتزام بمبادرة السلام العربية القاضية بعدم التطبيع إلا بعد انسحاب (تل أبيب) الكامل من كل المناطق التي احتلتها عام 1967”.

وأشار “شعث”، إلى أن “إسرائيل تحاول خلخلة الموقف العربي والإسلامي الموحد ضد الاحتلال”.

ولفت إلى أن “الحديث عن التطبيع من أجل دفع السلام غير صحيح، لأن مشروع إسرائيل، ومعها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لا علاقة له بالسلام، أو بحقوق الشعب الفلسطيني”.

وشدد “شعث”، على أن “أي علاقات تطبيع خطأ فادح في حق القضية، وحق الموقف العربي والإسلامي”.

وأعلن أنه سيكون هناك تواصل رسمي مع الإمارات حول الأمر، دون تفاصيل أخرى.

وفي وقت سابق الخميس، أعلنت إسرائيل أنها ستشارك في معرض “إكسبو دبي 2020” الدولي، المقام في الإمارات العربية المتحدة.

ومؤخرا، كشفت إسرائيل عن وجود كنيس في دبي، بعد أن ظل سريا طوال الفترة الماضية.

ويعد هذا أول اعتراف رسمي بوجود الكنيس. وكانت القناة الإسرائيلية الثانية قالت في ديسمبر الماضي إن كنيسا بني في إمارة دبي بموافقة من السلطات الإماراتية التي أشرفت عليه على مدار ثلاث سنوات مضت.

وزادت وتيرة التطبيع، في الفترة الأخيرة، بأشكال متعددة بين الإسرائيليين والعرب، عبر مشاركات إسرائيلية في نشاطات رياضية وثقافية تقيمها دول عربية.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Avatar of احمد
    احمد يقول

    انتم ذهبتم الى ابعد من ذلك بالتخابر مع الصهاينة ( التنسيق الامني ) فكلكم سواء انتم ( سلطة عباس )و مبز و السيسي و مبس و الصهاينة تحالفتم على الشعب الفلسطيني فمن كان بيته من زجاج فلا يرمي الناس بالحجر

  2. Avatar of محمود الطحان
    محمود الطحان يقول

    من المعيب جدا يادكتور شعث ان تنهي عن امر وانت غارق حتي اذنيك انت وسلطة الحكم الذاتي !!! أي انه ليس لك حق الاعتراض علي تطبيع أي دوله مع إسرائيل كونكن كسلطه وصلت علاقتكم بإسرائيل حد العماله لكن بتسمية مخففه ( التنسيق الأمني ) لان اعتراضك يادكتور علي تطبيع بعض الدول العربيه مع إسرائيل يثير السخريه فعلا والغثيان ساصفق لك حين توقف السلطه التنسيق الأمني مع إسرائيل بالرغم من القرارات المتكرره من المجلس الوطني والمركزي وجميع أبناء شعبنا بالتوقف عن التنسيق الأمني الذي تقومون به قبل اعتراضكم علي الغير بالتطبيع !!! الا تخجلون من حديثكم هذا لكن للأسف ينطبق عليكم القول ( العاهره هي اكثر الناس حديثا عن الشرف )

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More