الرئيس البرازيلي “منزعج” جداً جراء قطع العضو الذكري لـ”1000″ برازيلي في بلاده كل عام

0

أبدى الرئيس البرازيلي، جاير بولسونارو، انزعاجه الشديد جراء “بتر” أكثر من ألف عضو ذكري كل عام في البلاد، من ضمنها حالات تتعلق بإهمال النظافة الشخصية.

وقتا بولسونارو، إن على حكومته أن تجعل الرجال يدركون مخاطر العادات الصحية البائسة، وذلك بعدما عبر عن “هلعه” بشأن التقارير التي تناولت عدد حالت بتر الأعضاء التناسلية لرجال في بلاده.

وأضاف في تصريحات إلى الصحفيين: “في البرازيل تحدث 1000 حالة بتر للأعضاء التناسلية عن الرجال سنويا بسبب نقص الماء والصابون”.

وتابع: “علينا أن نجد طريقة للخروج من هذا المأزق”.

 ووصف الرئيس، الذي ينتمي إلى اليمن المتطرف، الأرقام المذكورة بأنها “محزنة وسخيفة”.

وقالت المتحدثة باسم جمعية المسالك البولية البرازيلية لوكالة “رويترز”، إن “الأرقام المذكورة تستند إلى بياناتها الرسمية المتعلقة ببتر الأعضاء التناسلية عند الذكور”.

وأوضحت أن بتر الأعضاء التناسلية للذكور عبارة عن علاج غير ضروري للإصابة بالأمراض أو العدوى التي لم تعالج، بالإضافة إلى مضاعفات أخرى ناجمة عن مرض الإيدز وأمراض السرطان المختلفة.

وتقول الجهات الطبية إن عمليات الاستئصال تلك ضرورية في حالات الالتهابات التي لا يمكن علاجها وحالات السرطان ومضاعفات الإصابة بفيروس HIV المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب – الإيدز.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More