مفكر إسلامي يشكك في صيام المسلمين: إفطار “الحائض” عين الحرام وقراءة القرآن لا تزيد الحسنات

5

فجر المستشار القانوني المصري، والمفكر الاسلامي كما يطلق على نفسه، أحمد عبده ماهر، جدلاً واسعاً، في تشكيكه بصحة موعد إفطار المسلمين في شهر المبارك.

وقال ماهر في تغريدة رصدتها “وطن”، “لست معترفا بأن الإفطار اليومي في صيام رمضان يكون عند أذان المغرب بل هو بعد 25 دقيقة من موعد أذان المغرب”.

وواصل ماهر في تغريدته قائلاً :” أري بأن إجبار النساء والفتيات على الإفطار حال الدورة الشهرية او النفاس إنما هو (عين الحرام)، متابعاً :” لست معترفا بزيادة حسنات قراءة القرءان في شهر رمضان”.

وأثارت تغريدة المفكر الاسلامي المصري- كما يطلق على نفسه- موجة جدل وغضب واسعتين، في صفوف المغردين، الذين انتقدوا أقواله- حسب ما رصدت “وطن” من تعليقات صاحبت التغريدة.

وقال أحمد كمال البطل معلقاً على تغريدة “ماهر”..:” أنكرت الصلوات الخمسة وشككت الناس في الصيام وتفلسفت في الاحاديث النبوية وبعد ذلك تزعم انك مسلم وتتبع القرآن !! “، وأضاف :” إتق الله بينك وبين الموت اياما معدودات اسأل الله ان يطل عليك غمة لا تُفرج “.

ومن جانبه علق أحمد سالم هو الاخر منتقداً المفكر الاسلامي بالقول :” المرأة اذا حاضت لا تصلي ولا تصوم لقول الله تعالى  وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ ۖ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ ۖ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ ۖ فيجب فيجب الطهارة لان الدم فاسد والدليل من السنة للاحاديث المتواترة “.

قد يعجبك ايضا
5 تعليقات
  1. وطن يقول

    الله يأخذه ويأخذ كل منافق وكل من يتلاعب بالدين على هواه وأكبر إثم أن يطلق على هذا الافاك مفكر هذا واحد خربوطي أين هو من قوله صل الله عليه وسلم “الحلال بين والحرام بين….”

  2. عزوز يقول

    هذا حمار وشيطان من شياطين الانس ولا علاقة له بالتفكير والفهمو عليك من الله ما تستحق

  3. ابوعمر يقول

    هذا الكلب المصري يشكك في دين المسلمين..هو ليس بمفكر اسلامي ولا داعية اسلامي…وهل نتانياهو داعية اسلامية نرجع اليها…

  4. احمد الطوالبة يقول

    هذا مفسي ماسوني و ليس مفكر اسلامي

  5. naser يقول

    صارت موضة في هالزمن كل واحد يطلق على نفسه مفكر اسلامي او محلل سياسي او او او , هذا القرد عليه من الله مايستحق وأساأل الله العظيم أن يشل لسانه ويعمي عينه ويتمنى الموت ولايموت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.