شاعر مغربي يلقى حتفه فجأة على المنصة وسط ذهول الحضور.. صعقه الميكرفون الذى أمسك به ليلقي أشعاره

0

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، بخبر صادم لوفاة الشاعر المغربي المعروف متأثرا بصعقة كهربائية أمس، خلال مشاركته في بمدينة .

ورثى عدد من الكتاب المغاربة الشاعر الراحل الذى توفى أثناء مشاركته فى معرض “تطوان للكتاب” إثر بصعقة كهربائية عبر الميكروفون الذى أمسك به ليلقي كلمته وأشعاره.

وبحسب شهود عيان، فإن الراحل محسن أخريف تعرض لصعق كهربائي عندما تناول “ميكروفون” لأخذ كلمة بمناسبة تقديم كتاب “الديمقراطية التشاركية” للكاتب محسن الندوي، ليسقط جثة هامدة أمام ذهول الحضور.

وقد جرى نقل جثته لمستودع الأموات بمستشفى سانية الرمل بتطوان، في إنتظار إخضاعها للتشريح الطبي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، فيما جرى فتح تحقيق قضائي، تحت إشراف النيابة العامة، لمعرفة أسباب وملابسات الحادث.

 ومحسن أخريف من مواليد العرائش، شمال المغرب، عام 1979، وهو حاصل على شهادة الدكتوراه في الآداب، كما صدرت له، في الشعر: “ترانيم للرحيل” (2001)، “حصانان خاسران” (2009)، و”ترويض الأحلام الجامحة” (2012). وفي الرواية: “شراك الهوى” (2013). وفي القصة: “حلم غفوة” (2017).

كما سبق له أن فاز بعدد من الجوائز، على مستوى المغرب والعالم العربي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.