موقع جزائري: سحب الحراسة عن مدير المخابرات السابق الذي كان يُوصف بـ”رب الجزائر”!

1

قال موقع جزائري إنه تم سحب الحراسة المقربة من مدير المخابرات الجزائرية السابق الفريق، محمد مدين، المعروف بـ”الجنرال توفيق”، و الذي كان يُوصف بـ”رب الجزائر”!.

وذكر موقع ”سبق برس” أن مصدراً مطلعا أبلغه أن سحب رجال الأمن المكلفين بحراسة الجنرال توفيق المُحال على التقاعد في سبتمبر/ أيلول 2015 والذين ينتمون لجهاز المخابرات منتصف الأسبوع، وأن ذلك تم تزامن مع استرجاع وزارة الدفاع  لسيارة مصفحة كان يستعملها مدير المخابرات السابق.

ويأتي الإجراء عقب إنذار من قبل رئيس أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح وجهه للجنرال توفيق في كلمة ألقاها يوم 16 أبريل/ نيسان الجاري، واتهمه بالتآمر على الجيش وإرادة الشعب والعمل على تأجيج الوضع، والاتصال بجهات مشبوهة والتحريض على عرقلة مساعي الخروج من الأزمة.

وكان الرئيس الجزائري السابق، اليامين زروال، كشف في بيان وجهه للرأي العام يوم 2 أبريل/ نيسان أنه استقبل يوم 30 مارس/ آذار بطلب منه الجنرال توفيق الذي حمل له اقتراحا من سعيد، شقيق الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، لرئاسة هيئة مكلفة بتسيير المرحلة الانتقالية، في ما اعتبر مسعى للإطاحة بقايد صالح.

والجنرال توفيق المثير للجدل تولى قيادة جهاز المخابرات منذ نوفمبر 1990 إلى غاية سبتمبر 2015 تاريخ إحالته على التقاعد من قبل بوتفليقة.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of عبد السلام
    عبد السلام يقول

    لا اله الا الله …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More