“شاهد” هذا ما وجدته الاستخبارات العسكرية عند اقتحامها مقر الأمن الشعبي بالسودان

1

وثقت إحدى مقاطع الفيديو المتداولة لحظة مداهمة فرق من الاستخبارات العسكرية في مقرات الأمن الشعبي، حيث عثرت بداخلها على مليارات الجنيهات السودانية من العملة الجديدة.. بحسب النشطاء متداولي الفيديو.

وظهر بالمقطع كميات ضخمة من الأموال التي تمت مصادرتها وهي حديثة الطباعة، وقد تسلمها جهاز الأمن عقب حصوله على إذن بها من بنك السودان المركزي.

ووفقًا للمعلومات فإن الأموال تحصل عليها الأمن مباشرة من مطبعة العملة بالسودان؛ وذلك لصرفها على عناصره لمواجهة المتظاهرين المعتصمين في القيادة العامة وعدد من المدن السودانية.

أصدر رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبدالفتاح البرهان الإثنين، قرارات بإعادة تشكيل رئاسة الأركان المشتركة للجيش السوداني، وترفيع عدد من الضباط إلى رتبة فريق أول.

جاء ذلك في بيان صادر عن الناطق باسم الجيش السوداني، اللواء أحمد خليفة الشامي.

وتأتي هذه القرارات عقب إعفاء وزير الدفاع عوض بن عوف، ورئيس الأركان، كمال عبدالمعروف من الخدمة العسكرية وإحالتهما للتقاعد.

وأوضح البيان أنه تم تعيين الفريق أول «هاشم عبدالمطلب أحمد بابكر» رئيساً للأركان المشتركة، والفريق أول «محمد عثمان الحسين» نائباً له.

وأضاف أنه تم تعيين الفريق أول بحري «عبد الله المطري الفرضي» مفتشاً عاماً للقوات المسلحة، والفريق «آدم هارون إدريس» رئيساً لهيئة العمليات المشتركة.

كما تم تعيين الفريق «مجدي إبراهيم عثمان»، رئيساً لأركان القوات البرية، والفريق طيار «محمد علي محمد»، رئيساً لأركان القوات الجوية، والفريق بحري «مجدي سيد عمر» رئيساً لأركان القوات البحرية، واللواء «حذيفة عبدالملك أحمد الشيخ»، رئيساً لهيئة الاستخبارات العسكرية بالإنابة.

وأشار البيان إلى ترقية الفريق طيار «صلاح عبدالخالق» ، والفريق «محمد عثمان الحسين»، والفريق «جمال عمر محمد»، والفريق بحري «عبدالله المطري» إلي رتبة فريق أول.

وكان المجلس العسكري الانتقالي في السودان، أحال أمس الأحد، وزير الدفاع عوض بن عوف، للتقاعد، ضمن سلسلة قرارات جديدة اتخذها المجلس، وذلك في مؤتمر صحفي للمتحدث باسمه الفريق الركن شمس الدين كباشي إبراهيم.

قد يعجبك ايضا
  1. اجلس ... بس يقول

    خبر مضروب يعني هم احرقوا ورق وسرقوا الدولارات والذهب وتركوا الجنية السوداني الطايح ! على مين تضحكوا
    التلفزيون السوداني الى هذا اليوم لا يغطي الاعتصام ولم يفتح حوارات مع المعارضة والمعتصمين الدولة العميق دولة البشير لا زالت تحكم !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.