البشير لم يعد رئيساً.. الجيش السوداني أبلغه بهذا الأمر وأغلق المطار وحاصر الرئاسة واعتقل المقربين منه

2

كشف ضباط من ، الخميس، أن عدداً منهم أبلغ الرئيس أنه لم يعد رئيساً للجمهورية، وفق ما نقلت قناة الجزيرة عن مصادر مطلعة.

وأعلن التلفزيون السوداني الرسمي، صباح اليوم، أن القوات المسلحة ستذيع بياناً هاماً بعد قليل، وسط تكهنات بأنها قد تكون محاولة للإطاحة بالرئيس عمر البشير الذي يقود البلاد منذ 30 عاماً.

وقالت وكالة الأناضول إن قوات الجيش السوداني تقوم باعتقال العشرات من قادة حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

فيما أكد تجمع المهنيين والمعارضة السودانية أن مطالب الثوار هو تنحّي (الرئيس عمر) البشير ونظامه وتسليم السلطة لحكومة مدنية انتقالية.

وأضاف في بيان، الخميس، أن المطلوب من الحكومة الانتقالية أن «تعبر عن مكونات الثورة وتنفيذ بنود إعلان الحرية والتغيير كاملة غير منقوصة».

وقال: «إننا نطالب في هذه اللحظات المفصلية من تاريخنا بالاحتشاد في ميدان الاعتصام أمام مباني القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة بالعاصمة (الخرطوم)، والخروج إلى الشوارع في مدن البلاد وقراها مستعصمين بها حتى تنفيذ مطالب إعلان الحرية والتغيير كاملة».

يتزامن ذلك مع اعتصام الآلاف أمام مقر قيادة الجيش السوداني لليوم السادس على التوالي، للمطالبة بتنحي البشير وإسقاط النظام.

يأتي هذا التطور بعد شهور من على حكم الرئيس البشير الذي يقود السودان منذ 30 عاما.

وأوقف تلفزيون السودان بثه خلال اليوم، ولم يذع سوى موسيقى عسكرية، مع الإعلان عن بيان مهم للقوات المسلحة.

وتوافد الالآف على مقر وزارة الدفاع، كما تم إرسال تعزيزات عسكرية إلى محيط الإذاعة والتلفزيون، وأغلق مطار الخرطوم أمام الطائرات المغادرة.

وأعلن مصدر في حرس الجيش السوداني المتمركز بالقرب من مبنى الإذاعة والتلفزيون، عن تشكيل مجلس انتقالي جديد من القوات المسلحة في السودان.

كما أغلقت السلطات السودانية، مطار العاصمة الخرطوم، بالتزامن مع ترقب “بيان مهم” من القوات المسلحة، وأنباء عن ​اعتقالات​ لمسؤولين حاليين وسابقين في ​السودان​.

ونقلت مصادر سودانية أن عددا من القيادات العسكرية والسياسية تم اعتقالها بعد أنباء عن تنحي البشير، الذي يواجه احتجاجات متواصلة في الشارع منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    رحل غير مأسوف عليه ! تسلم البلد في حال أفضل من الآن وأحالها إلى خراب ! عقبال بقية المجرمين من الخليج إلى المحيط!

  2. تسقط بس يقول

    ماحصل تمثيلية استلام وتسليم بين البشير والجيش!
    ثانيا اي اخبار عن اعتقالات لرموز النظام هي للتنفيس وخداع الشعب لصرفة عن المقلب الجديد الذي يحضر لة من قبل العسكر! احذروا اخبار الكاذبة يقول لك كان يريد يهرب احرقوا وثائق كل هذا لخداع الشعب غرضة الهاءة عن الحقيقة وهي ان الجيش لن يسلم السلطة للمدنيين !ارفضوا اي مجلس عسكري !الحل بالعودة لدستور عام 1986 وتنصيب الصادق المهدي رئيسا للوزراء ورئيس جمهورية شرفي من المدنيين!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.