كاتب قطري: الإمارات والسعودية ومصر تبرأوا من “حفتر” كأنه “حملُ سِفاح”

0

علق الكاتب القطري والإعلامي المعروف جابر الحرمي، على الهزيمة الثقيلة للجنرال الليبي المتمرد بعد هجومه على طرابلس، مشيرا إلى والإمارات ومصر والدول التي قدمت له الدعم ضد حكومة “الوفاق” تبرأت منه عقب هزيمته المنكرة.

وقال “الحرمي” واصفا الوضع الحالي:”بعد أن مُني العميل حفتر بهزيمة مُنكرة في هجومه على طرابلس، جميع الأطراف التي دفعته للقيام بهذا العمل تمويلا وتجهيزا وغطاء سياسي وهي والسعودية ومصر وفرنسا وروسيا تبرأت منه كأنه حمل سفاح”

وتابع في تغريدته التي رصدتها (وطن) على حسابه بتويتر، أنه على أحرار ليبيا المضي قدما لاجتثاث هذا السرطان وقطع أيادي من خلفه.

وما زالت الاشتباكات “متواصلة” في ليبيا، بين قوات اللواء المنشق خليفة حفتر، الذي يسعى للسيطرة على العاصمة طرابلس، وقوات حكومة الوفاق، التي وصلها دعم عسكري من كتائب مدينة مصراتة للمشاركة في عملية “وادي الدوم 2”.

وقال الناطق الرسمي باسم قوات حكومة الوفاق الوطني محمد قنونو، إن القوات الحكومة تحركت فورا بناء على خطط للرد على هجمات اللواء المنشق خليفة حفتر، على العاصمة طرابلس.

وأضاف قنونو إن الجيش الوطني متمسك بمدنية الدولة ولن يسمح بعسكرة الدولة الليبية.

وأعلن في مؤتمر صحفي أمس، انطلاق عمليات عسكرية شاملة لتطهير المدن الليبية، تحت اسم عملية “بركان الغضب”.

ومنيت قوات حفتر بهزيمة ثقيلة حيث تم طرد جميع عناصره من مطار طرابلس والسيطرة عليه مرة أخرى، فضلا عن قتل العديد من عناصر حفتر وأسر آخرين بينهم رئيس أركان جيشه وابن أخته وأسرى آخرون مصريين وأفارقة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.