“شاهد” انهيار معنويات قوات حفتر وقتل وأسر أعداد كبيرة منهم وطرابلس بمأمن تامّ

0

قال المحامي وخبير القانون الدولي الدكتور محمود رفعت، إنّ قادة ميدانيين أكّدوا له أن بمأمن تام وتم تطهير البوابة 27 بالكامل.

وأضاف القادة وفق ما أخبروا به المحامي “رفعت” أنه تم السبت قتل وأسر أعداد ضخمة من مليشيات اللواء المتقاعد المدعوم إماراتياً خليفة حفتر.

وأكد القادة الميدانيون انهيار معنويات مليشيات حفتر واستسلام بعضها.

وصدت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية هجوما لقوات حفتر، بعد أن خاض الجانبان معارك عنيفة في مناطق بجنوب العاصمة.

وصدت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية هجوما لقوات حفتر، بعد أن خاض الجانبان معارك عنيفة في مناطق بجنوب العاصمة.

وأفادت التقارير بأن طرفي الصراع خاضا السبت معارك شرسة في محيط مطار طرابلس القديم المتوقف عن العمل، ومنطقة قصر بن غشير ووادي الربيع.

وشن الطيران الموالي لحكومة الوفاق قصفا جويا على مناطق تمركز في منطقة مزدة جنوب مدينة غريان.

#صور| خسائر فادحة تلقتها وما تزال قوات اللواء المتقاعد المدعوم إماراتياً خليفة #حفتر منذ بدء عمليته ضد #طرابلس.

Posted by ‎وطن يغرد خارج السرب‎ on Saturday, April 6, 2019

في هذه الأثناء، دخلت قوة من كتيبة الردع الخاصة التابعة لحكومة الوفاق الوطني إلى محاور القتال جنوب العاصمة الليبية.

كما وصلت تعزيزات عسكرية من الكتيبة 166 التابعة لعملية البنيان المرصوص، لمساندة قوات حكومة الوفاق في التصدي للهجوم الذي أطلقه حفتر الخميس الماضي.

وأسفرت المواجهات عن تراجع قوات حفتر التي خسرت عددا من سياراتها، بعد تقدم قوات الوفاق مدعومة بتعزيزات مسلحة من مدينة مصراتة.

ويخوض اللواء الرابع التابع للمنطقة العسكرية الغربية معارك مع قوات تابعة لحفتر على حدود غريان.

وأفاد آمر التمركزات الأمنية عماد الطرابلسي بأن قواته تسيطر على منطقة العزيزية جنوب غربي طرابلس، بينما انسحبت قوات حفتر إلى تخوم مدينة غريان.

وكان وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا قال في تصريح لقناة “ليبيا الأحرار” إن قواتهم استعادت السيطرة على مطار طرابلس العالمي (القديم) جنوبي العاصمة، بعد سيطرة قوات حفتر عليه لساعات.

واعترفت قوات حفتر بمقتل 15 من جنودها منذ بدء القتال الخميس الماضي، وفق الناطق باسم القوات أحمد المسماري.


وأفادت التقارير بأن طرفي الصراع خاضا السبت معارك شرسة في محيط مطار طرابلس القديم المتوقف عن العمل، ومنطقة قصر بن غشير ووادي الربيع.

وشن الطيران الموالي لحكومة الوفاق قصفا جويا على مناطق تمركز قوات حفتر في منطقة مزدة جنوب مدينة غريان.

في هذه الأثناء، دخلت قوة من كتيبة الردع الخاصة التابعة لحكومة الوفاق الوطني إلى محاور القتال جنوب العاصمة الليبية.

كما وصلت تعزيزات عسكرية من الكتيبة 166 التابعة لعملية البنيان المرصوص، لمساندة قوات حكومة الوفاق في التصدي للهجوم الذي أطلقه حفتر الخميس الماضي.

وأسفرت المواجهات عن تراجع قوات حفتر التي خسرت عددا من سياراتها، بعد تقدم قوات الوفاق مدعومة بتعزيزات مسلحة من مدينة مصراتة.

ويخوض اللواء الرابع التابع للمنطقة العسكرية الغربية معارك مع قوات تابعة لحفتر على حدود غريان.

وأفاد آمر التمركزات الأمنية عماد الطرابلسي بأن قواته تسيطر على منطقة العزيزية جنوب غربي طرابلس، بينما انسحبت قوات حفتر إلى تخوم مدينة غريان.

وكان وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا قال في تصريح لقناة “ليبيا الأحرار” إن قواتهم استعادت السيطرة على مطار طرابلس العالمي (القديم) جنوبي العاصمة، بعد سيطرة قوات حفتر عليه لساعات.

واعترفت قوات حفتر بمقتل 15 من جنودها منذ بدء القتال الخميس الماضي، وفق الناطق باسم القوات أحمد المسماري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.