تسجيلات صوتية تكشف تحركات “مشبوهة” لكتائب تدعمها الإمارات في تعز

0

نشرت شبكة “الجزيرة” تسجيلات صوتية قالت إنها منسوبة إلى قياديين ومقاتلين من “أبو العباس” المدعومة من الإمارات، تكشف عمّا هو أبعد من الوجود العسكري لها في مدينة اليمنية التي شهدت اشتباكات الشهر الماضي.

واستناداً لهذه التسجيلات فإن كتائب أبو العباس لا تزال موجودة وتتحكم في كثير من تفاصيل المشهد الميداني داخل تعز، رغم ما أشيع عن توقف أي عمل عسكري لها.

وفي أحد التسجيلات يتحدث قيادي من الكتائب عن السماح للجنة الأمنية التابعة للجيش الوطني بالعبور من أحد الحواجز، في حين يظهر تسجيل آخر امتعاض قائد الكتائب عادل عبدو فارع، من تقاعس مقاتليه فيما هو مطلوب منهم.

https://twitter.com/AJArabic/status/1113531867947503616

ويسود هدوء حذر في تعز، بعد اشتباكات شهدتها قبل عشرة أيام بين اللجنة الأمنية المشكلة في المحافظة وكتائب أبي العباس المدعومة إماراتياً، لكن الهدوء قد يبدو هشاً ما دامت أسباب اندلاعه حاضرة.

وتستخدم الإمارات “كتائب أبو العباس” التي يقودها السلفي فارع، المكني بـ”أبو العباس”، من أجل السيطرة على عدد من المؤسسات الحكومية في محافظة تعز التي تقع جنوب العاصمة صنعاء.

وتنفذ هذه الكتائب مجموعة من الاغتيالات لعناصر من الجيش الوطني اليمني، وقضاة وقادة بالمقاومة الشعبية ، وخطباء المساجد، وتفجيرات في عدد من المناطق، أسفرت عن سقوط العديد من القتلى والجرحى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.