وصف قصر الحكم بـ”العصابة”.. الجيش الجزائري يتجه لعزل بوتفليقة بالقوة

0

في تطور خطير بالجزائر ينذر بنهاية حكمة بوتفليقة، يعقد رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، حاليا، اجتماعا بمقر وزارة الدفاع ضم كل مكونات قيادة الأركان، بحسبما نقله موقع “TSA عربي” الجزائري عن مصادر وصفها بالموثوقة.

وحسب المصادر ذاتها، سيصدر الجيش عقب الاجتماع بيانا صحفيا حاسما يؤكد أن الجزائر والشعب سيتم حمايتهم وأن في أيدي أمينة.

وأضاف المصدر أنه واستجابة لنداءات الشعب سيتحمل الجيش مسؤولياته فيما يتعلق بالدستور وإرادة الشعب.

فيما نقل “ النهار” الجزائري عن “صالح” وصفه لأول مرة لقصر الحكم بـ”العصابة”، وقوله:” انا في صف الشعب وإلى جانبه في السراء والضراء، العصابة تمكنت من تكوين ثروات طائلة بطرق غير شرعية واستغلت قربها من بعض مراكز القرار المشبوهة”

وتابع رئيس الأركان الجزائري:” العصابة تحاول هذه الأيام تهريب الأموال المنهوبة والفرار إلى الخارج”

وأكد “صالح” أنه يجب تطبيق المواد 7 و 8 و 102 فورا، وقال:”أنا مجاهد ولا يمكنني السكوت امام ما يحاك ضد الشعب، لا يمكنني السكوت عن مؤامرات ودسائس العصابة التي امتهنت الغش والتدليس والخداع في حق الشعب”.

وأضاف بحسب ما نقل “تلفزيون النهار”:”قرارنا واضح لا رجعة فيه إننا مع الشعب لتحقيق مطالبه، وأنا ابن الشعب ولا يمكنني إلا أن أنحاز إلى صفه لاسترجاع سيادته”

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More