نجل شقيق الفنان الرّاحل عبد الحليم حافظ دخل قبره وروى ما شاهده بعينه!!!

12

تحدّث نجل شقيق المطرب المصري الراحل عبد الحليم حافظ، عن ما يتداول في وسائل الإعلام حول تحنّط جثّة عمّه وعدم تحللها رغم مرور أكثر من 40 عاما على رحيله، راوياً ما شاهده بالفعل داخل القبر بعد فتحه.

وقال “محمد شبانة” نجل شقيق الفنان الراحل إنه بعد انتشار أخبار بأن المقابر مهددة بسبب المياه الجوفية، “ذهبنا لمعالجة الأمر، وحصلنا على إذن بفتح القبر للتأكد إذا كانت المياه قد وصلت له أم لا”.

وأضاف: “ما أن نزل شيخ الجامع ومن معه للقبر حتى سمعنا أصواتهم تهلل، وطلبوا مني النزول للقبر، حتى أرى عمّي فرفضت… لم أستطع أنا حتى لم أنزل في دفن والدي، لكنهم أصروا على نزولي لقبر عمي هذه المرة، ونزلوني بالقوة”.

وتابع: “دخلت لأرى عمي حليم بوجهه الجميل نائما بهدوء، رأيت ملامحه كما هي… أنفه وفمه وأذنه وجفنيه وشعره الأسود الجميل… الله يرحمه”، مشيرا إلى أنه كان بالفعل شاهدا على الواقعة.بحسب “مصراوي”

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا أنباء فتح قبر العندليب الأسمر والكشف عن عدم تحلل جثمانه، مع العلم أنه سبق وتكررت أنباء مماثلة في أعوام سابقة.

يذكر أنه صادف يوم أمس مرور 42 عاما على رحيل العندليب الأسمر الذي توفي في 30 مارس 1977 عن عمر ناهز الـ48 عاما بعد صراع مع مرض البلهارسيا.

قد يعجبك ايضا
12 تعليقات
  1. ابو عبدالرحمن يقول

    هو عبدالحليم نبي لا تاكل الارض جسده او كان يجاهد في سبيل الله فمات شهيدا والعالم لا تدري ……بطلوا استخفاف بالعقول من فضلكم كل العالم يعرفون المغنيين والممثلين وحياتهم…..نسال الله العافية والسلامة من كل شر

  2. خالد٢٠٠٠ يقول

    طيب علشان نصدق الخبر كان صورتوه الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته
    إذا كان الخبر صحيح هاتوه واعطونا الأدلة على ما تقولون لأن هاذي رحمة من الله لعبدالحليم وكذلك هاتوا صوره علشان نوريها لأصحاب اللحى اللي يكفروا ويزندقوا الفنانين والحكم عليهم بالنار وكأن الجنة بيديهم ولهم الحق فيها

  3. ابوغيداء يقول

    اتقوا الله وبلاش كذب على اساس ان عبدالحليم كان داعيا وشيخ وامام مسجد…………رفقا بنا وبعقولنا

  4. ابوعمر يقول

    ومن يصدق هذه الترهات….المعلوم والمعروف عند عموم المسلمين أن الأنبياء والشهداء فقط هم من فضلهم ربهم عن سائر عباده..وقد حرم أن تأكل الأرض أجسادهم الشريفة…الأنبياء والشهداء..وليس المغنواتي والرقاص والفنانين …..كل الأدوار التي مثلها عبدالحليم حافظ تتضمن مشاهد فاضحة ومخجلة جدا..كالقبلات بينه والممثلة..فهل هذه القبلات الساخنة نوع من الجهاد الذي جعل الرب الكريم يحفظ جثمانه ويحافظ لأزيد من 40سنة…؟

  5. سعيد سالم يقول

    و ماذا عن الداعية الورعة فيفي عبده
    هل ستظل جثتها بدون تحليل عندما تهلك

  6. Ali يقول

    استغفر الله العلي العظيم
    حتى المجنون ما يصدق هالكلام وايضحك ع الكذبه المزوره السخيفه.. انشروا الاكاذيب وزورا عشان تنشروا التفاهات وتبدا ناس الضعيفه تعظم الفنانين والمغنيين وتنسى الموت وعذاب القبر اتقوا الله وكفاكم تلاعب بعقول البشر

  7. حمود الكويت يقول

    اتقوا الله هل كنتم تعلمون مابين الرجل وبين ربه ربما كانت له صدقة او عمل يسوى كثيرا من اعمالكم عند الله ولم يفاخر به ويجاهر او انكم كعلماء سلطان ال سعود تدارون بالريموت كنترول ؟؟! وانتم احسن من حليم بشنو ؟؟! اتقواا الله واذكروا محاسن موتاكم والف رحمة على روح العندليب واللي مش عاجبه يروح يتنصر يلا.

  8. الهنائي يقول

    استغفر الله ونتوب اليه ياليت مانجلس نحكم على بعض ونكفر بعض الله وحده يغفر الذنوب جميعا ولكن عبدالحليم مات خارج الوطن وبالفعل يتم اعطاء الميت ابرة تحافظ عل جسده من التحلل حتى يصل الي بلاده وربمايكون السبب راجع لهذا الشئ دون ان نستهزء ببعضنا الله وحده من يرحم عباده نسأل الله تعالى حسن الخاتمة ض

  9. كاره النفاق يقول

    بلشوا الأخونجية العواء !! أكيد أنو صرماية عبد الحليم أحسن وأشرف ,اكثر ورعا من العديد من الدعاة العرصات أصحاب الكروش المليئة بالخراء أزلام الطغاة ,

  10. سري للغاية يقول

    الرؤيه الحقيقيه انكم اخطاتو في قبر الراجل اللعنه عليكم .
    حتئ الاموات لم تسلم من اكاذيبكم ههههه
    الموت حق وبدون سابق انذار فلا تستهزو بالقبر .

  11. naser يقول

    في النهاية موضوع تافه لايهمنا والكل يعرف ان المغني والمغنيات كيف حياتهم وظاهريا اهل الغناء منحلين اخلاقيا وفاسدين وكفاية فلوسهم حرام وكفايه انهم كانوا سبب في اغواء كثير من المسلمين

  12. سليم يقول

    حديث الرسول عليه الصلاة والسلام بما معناه ان الله غفر لبغي من بني اسرائيل بسبب كلب كاد يموت عطشا سقته ماءا..
    لانعلم ماذا فعل عبدالحليم حافظ بينه وبين ربه لتكون هذه منزلته، هذا إذا صحت شهادة ابن أخيه فعلا.
    دعوا الخلق للخالق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More