هجوم عنيف على كاتبة سعودية “ردّاحة” نفت التحرّش بالناشطات واعتبرت أنهنّ في مراكز عناية بالبشرة!

0

تعرّضت كاتبة سعودية، لهجومٍ عنيف من جانب نشطاء ومغرّدين، بعدما كذّبت تعرّض الناشطات المعتقلات في سجون للتعذيب والتحرّش.

وأمس الخميس، أفرجت السلطات السعودية عن ثلاث ناشطات في مجال حقوق النساء من أصل 11 اعتقلن العام الماضي في حملة استهدفت ناشطين حقوقيين، وقد أفرج عنهن بعد شهور من المعاناة والتعذيب والتحرش الجنسي.

وأطلق سراح كل من الدكتورة رقية المحارب والناشطتين عزيزة اليوسف وإيمان النفجان غداة جلسة محاكمتهن في الرياض، بحسب ما أعلنت مصادر متعددة.

غير ان الكاتبة السعودية ، ادّعت أنه لا يوجد وتحرش في سجون ولي العهد محمد بن سلمان.

وقالت في تغريدة: “لم تترك عائلة لجين الهذلول وسيلة أجنبية إلا وحاولت تمرير اكذوبة التعذيب والتحرش في السجن ..”.

وأضافت: “بالأمس خرجت بعض الموقوفات ووجه إحداهن يقطر احمراراً وصحة -ماشاء الله- لكن الافتراء آفة يجب علينا كشفها، واللؤم والمكر لايحيق إلا بصاحبه”.وفق زعمها

وقابل ناشطون ومغرّدون، كلام الكاتبة السعودية بتعليقاتٍ ساخطة، مؤكدين على ما كشفته الناشطات خلال محاكمتهنّ أمام المحاكم السعودية، من تعرضهنّ للتعذيب والتحرش الجنسيّ.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.