أردوغان يشن هجوماً على “المنافقين” و “الانقلابيين”: هذا ما فعلوه مع عديم الضمير السيسي

2

شن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، هجوما جديدا على الاتحاد الأوروبي والسلطات المصرية، خاصة على نظيره عبد الفتاح السيسي.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها، يوم أمس الثلاثاء، أمام تجمع جماهيري بولاية آدي يامان جنوب شرقي البلاد في إطار الحملة الانتخابية لـ”حزب العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا: “سنظهر مجددا قوة الديمقراطية التركية للسياسيين المنافقين في أوروبا الذين اصطفوا في الطابور لمصافحة يد الانقلابيين في مصر يوم إعدامهم 9 شبان”، وذلك وفقا لوكالة “الأناضول” التركية.

وأضاف: “تذكروا ماذا فعلوا في مصر، لقد أعدموا 9 شبان، والإعدام محظور في دول الاتحاد الأوروبي، لكن ماذا حدث بعد ذلك؟ إنهم اجتمعوا مع عديم الضمير السيسي”.

وتشهد العلاقات بين مصر وتركيا أزمة سياسية حادة منذ العام 2013، بعد رفض السلطات التركية القاطع للإطاحة بحكم مرسي، الرئيس المصري الأسبق والقيادي في جماعة “الإخوان المسلمين”، والاعتراف بشرعية الحكومة الجديدة في البلاد برئاسة عبد الفتاح السيسي.

وتعتبر تركيا عزل مرسي، الذي حدث في 3 يوليو/تموز على خلفية مظاهرات واسعة شارك فيها ملايين المصريين، “انقلابا عسكريا”، فيما تدين السلطات المصرية، التي تصف تلك الأحداث بالثورة، هذا الموقف، متهمة تركيا بدعم جماعة “الإخوان المسلمين” التي أعلنتها القاهرة رسميا “تنظيما إرهابيا”.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. القيد يقول

    حياك الله سيد اردوغان زعيم العالم الإسلامى . الناطق بالحق المخلص لدينه المتمسك بمبادئه .

    والله لايكرهك الا ابن زنا

  2. فوزي يقول

    هناك خطأ في صياغة الخبر إذ لا يجوز ان يوصف السيسي بأنه نظير لأردوغان لأن السيسي ليس رئيس شرعي وانما هو إبن غير شرعي للفاسدين ومعدومي الضمير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More