غزة تحت القصف.. الاحتلال يشن عدواناً موسعاً على قطاع غزة والأمور في تصاعد

0

صعدت قوات الاحتلال الاسرائيلي، من عدوانها على قطاع غزة، بقصف مواقع ومؤسسات أمنية ومدنية، في أنحاء متفرقة من القطاع، مخلفة دماراً هائلاً في البنى التحتية وإصابات في صفوف المواطنين الآمنين، في إطار عملية الرد على عملية الرد على إطلاق صاروخ من القطاع، صباح اليوم، وسقط شمالي مدينة تل أبيب مما تسبب في إصابة سبعة إسرائيليين واتهم الاحتلال حماس بإطلاقه.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي: “بدأ جيش الدفاع بشن غارات على أهداف إرهابية تابعة لمنظمة حماس الإرهابية في أرجاء قطاع غزة”.

وأفاد مراسل وكالة الأناضول، أن أصوات انفجارات سمعت في أرجاء متفرقة من القطاع.

وقال شهود عيان لمراسل “الأناضول” إن الطائرات الإسرائيلية قصفت مقر شركة الملتزم للتأمين والاستثمار، وسط مدينة غزة.

https://www.facebook.com/watanserb/posts/2172308439534939?__tn__=-R

و”الملتزم”، شركة تجارية خاصة، تقدم خدمات التأمين؛ وسبق للجيش الإسرائيلي أن قصف مقرها إبان الحرب التي شنها على غزة، عام 2014.

كما قصفت الطائرات موقعا لحركة حماس شمالي القطاع، وأراض زراعية في مدينتي خان يونس ورفح (جنوب).

https://www.facebook.com/watanserb/posts/2172235632875553?__tn__=-R

وتقول إسرائيل إن هذه الغارات تأتي ردا على إطلاق صاروخ من قطاع غزة على وسط إسرائيل، فجر اليوم، وأدى إلى جرح 7 اسرائيليين، بينهم إصابتان بحالة متوسطة.

واتهم الجيش حركة حماس بتنفيذ عملية إطلاق الصاروخ.

وحذر إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس بغزة، في بيان له، إسرائيل من “تجاوز الخطوط الحمراء”.

وقال إن “المقاومة” قادرة على ردع إسرائيل.

وأغلق الجيش معبري بيت حانون وكرم أبو سالم شمال قطاع غزة، وأغلق المساحات البحرية المتاحة للصيد بالكامل أمام الصيادين الفلسطينيين حتى إشعار آخر.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتجاوز فيها صاروخ أطلق من غزة منطقة تل أبيب ويصيب المناطق الواقعة شمالها، التي تبعد 120 كيلومترا عن القطاع.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More