فيديو من السجن الذي يقبع فيه سفاح نيوزيلندا .. سيقضي حياته بداخله في هذه الظروف البائسة

1

يقبع السفاح الأسترالي، برينتون تارانت، منفذ في نيوزيلندا، في ٍ محصّن بأوكلاند في باريموريمو، وافتتح في 2018 وتكلفة بنائه 300 مليون دولار أمريكي.

ويُعتبر هذا السجن معقل المجرمين الأكثر صيتاً، وأولئك الذين يقضون عقوبات طويلة الأمد.

https://www.youtube.com/watch?v=2wf4QpAr_lE

ونشرت صحيفة “نيوزيلند هيرالد” نيوزيلندية تسجيلاً مصوراً للسجن الذي يُعتقد أن محتجز بداخله، على الرّغم من أن السلطات تكتفي بالقول إن “تارانت” محتجز في منشأة أمنية متخصصة خارج كرايستشرش المدينة التي نفَّذت فيها المذبحة .

ووثقت الصحيفة فيديو السجن من خلال زيارته مرتين بدعوة من إدارة السجون في نيوزيلندا أثناء بنائه ومراسم افتتاحه.

والسجن المحصن بالخراسانات الضخمة والأسمنت يوجد في ممراته تكنولوجيا تعمل بتقنية التعرف على نبضات القلب، الأمر الذي يجعل أي كائن حي يتحرك مكشوفاً تماماً للمراقبة.

وزنازين السجن كلها في الطابق الأرضي، ومساحة كل واحدة 9 أمتار، ويتسع المبنى لـ681 سجيناً.

ولن يُسمح للسفاح بمطالعة الصحف أو مشاهدة التلفزيون أو سماع الراديو، في خطوةٍ تحرمه من متابعة أخبار وتداعيات الجريمة الوحشية.

وحسب موقع Stuff النيوزيلندي، فإنه إلى جانب حظر وسائل الإعلام عنه، فإن سفاح نيوزيلندا يقبع في حجز انفرادي تحت المراقبة على مدار الساعة، ولا يُسمح لأحد بزيارته.

أما عن الطعام المقدم للمعتقلين في السجن، فيقول “آرثر تايلور” وهو واحد من سجناء نيوزيلندا الذين قضوا أطول فترة عقوبة، وأُطلق سراحه في فبراير/شباط الماضي، أمضى الرجل البالغ من العمر 62 عاماً، 40 عاماً، على الأقل، خلف القضبان، ان الطعام رديء والحياة رتيبة جداً.

قد يعجبك ايضا
  1. سلطان العمري يقول

    اتمنى ان تكون هنااك اتفاقيه جيده بين المسلمين والاروبين بخصوص العمليات الارهابيه وسوف تكون رادعه وبقوه وفي مصلحة الطرفين وسوف تنهي العمليات الارهابيه للابد .
    اتمنى لو يسلم هذا المجرم الى باكستان او افغنستان ليحاكم هناك محاكمه عادله .
    ونحن كذلك اي عمليه ارهابيه تستهدف مصالح او اشخاصا نصارا نرسل لهم المنفذين ..
    اظن ان منفذ الاعتداء ع المسجدين في ايزلندا اذا عرف انه سوف يسلم الى افغنستان او باكستان سوف ينطق بشهدتين في اليوم مليون مره

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.