حملة “الريتز” مستمرة.. مسؤول كبير بارز تم تخييره بين فتح ملفاته أو دفع مليار ريال وهذا ما اختاره

0

كشف حساب شهير بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، عن أن لازال مستمرا في حملته لابتزاز الأمراء والمسؤولين وتهديدهم بالحبس والاعتقال بزعم محاربة الفساد، على خطى الحملة التي شنها في سبتمبر 2017.

وقال الحساب المسمى “العهد الجديد” ويحظى بمتابعة أكثر من 350 ألف شخص على تويتر، في تغريدة له إنه يبدو أن حملة “الريتز كارلتون” لا تزال تخبئ الكثير من المعلومات.

وكشف نقلا عن مصادر خاصة تابعة له أن والأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، الشيخ د. محمد بن عبدالكريم العيسى، قد تم تخييره بين فتح ملفات فساده والتحقيق بها أو دفع مليار ريال.

https://twitter.com/Ahdjadid/status/1107386426931458049

وأوضح “العهد الجديد” أن “العيسى” اختار أن يدفع المليار وسدد نصف المبلغ نقداً والنصف الآخر على في صورة صكوك.

يشار إلى أنه في أواخر 2017، أقدمت السلطات السعودية على تنفيذ اعتقالات طالت أمراء بالعائلة المالكة ووزراء ورجال أعمال وشخصيات عامة ومعارضين.

وقالت السلطات حينها إنها حملة على الفساد، لكن مراقبين ومحللين أشاروا إلى أن ما حدث في حقيقته كان حملة شنها ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” ضد كافة معارضيه من هؤلاء الشخصيات، لابتزازهم وترسيخ أركان سلطته.

وبعد انتشار تقارير عن تعرض المحتجزين للتعذيب النفسي والبدني، أعلنت أن عددا كبير منهم اختار تسوية قضاياه مع السلطات ودفع مبالغ كبيرة، قال النائب العام السعودي إنها قد تتجاوز 100 مليار دولار.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More