الانتربول أصدر نشرات حمراء بحق “20” متهماً تورطوا في قتل جمال خاشقجي وهذه هي التفاصيل

4

أعلنت تركيا، الخميس، أن الإنتربول قام بإصدار نشرات حمراء بحق 20 شخصا، مطالبة الشرطة حول العالم بتحديد مواقعهم والقيام باعتقالهم إلى حين تسليمهم، وذلك بسبب ارتباطهم بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقالت وزارة العدل التركية إنها طلبت إصدار النشرات الحمراء بحق 18 شخصا في 15 نوفمبر تشرين الثاني وطلبت نشرتين إضافيتين في 21 ديسمبر كانون الأول. وصدرت النشرات في أول مارس آذار، وفق وكالة “رويترز”.

وكان التركي، في 5 كانون أول /ديسمبر الماضي، أصدر مذكرة توقيف بحق النائب السابق لرئيس جهاز الاستخبارات السعودي أحمد عسيري، والمستشار السابق لولي العهد السعودي سعود القحطاني، لوجود شكوك قوية حول ضلوعهما في مقتل خاشقجي؛ إلا أن الرياض رفضت تسليم مواطنيها لتركيا، مطالبة أنقرة بتقديم المعلومات والأدلة المطلوبة منها للسلطات السعودية.

وفي تطور لاحق، أعلن وزير الخارجية التركي في 16 كانون الأول/ديسمبر الماضي أن هناك مطالب من داخل الأمم المتحدة بضرورة فتح تحقيق دولي في القضية.

وأعلنت أنها وجهت اتهامات إلى 11 شخصا من الموقوفين في القضية، وإقامة الدعوى الجزائية بحقهم، مع المطالبة بإعدام من أمر وباشر بالجريمة منهم وعددهم 5 أشخاص، وإيقاع العقوبات الشرعية بالبقية.

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. Sam يقول

    للعلم بان اسم بن سلمان أبو منشار ضمن هذه الأسماء و سيتم القبض علية في أي مكان يوجد فيه و ملاحقة دوليا والقبض علية قريبا

    1. .. يقول

      اسكت لايجعد للبلد ومايطلع خلهم يمسكوه

  2. .. يقول

    اسكت لايجعد مايطلع من البلد ?

  3. جمعة يقول

    الحمدلله على السلاااااامة تركيا والانتربول واخييييييييرآ كان يفترض المطالبة بهم والتعميم على هؤلاء المجرمين القتلة الارهابيون منذ الايام الاولى لوقوع الجريمة النكراء . لكنكم اخيرا قررتم ولماذا لا يتم ايضا ادراجهم في قوائم الامم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية . هذه جريمة نكراء مروعة مع سبق الاصرار والترصد استهدفت زميل اعلامي جريمته انه مجرد اختلف بالرأي مع نظام دكتاتوري طاغي وظالم متغطرس ضرب بعرض الحائط كل القوانين والتشريعات الدينية منها والدولية وقام بجريمته بأسم الدولة التي ينتمي اليها ومؤسستها السياسية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More