قبائل المهرة تحذر السعودية وهذه هي تفاصيل الاشتباكات العنيفة التي اندلعت على حدود سلطنة عمان

1

حذرت قبائل اليمنية في بيان، “ ومليشياتها” من التصعيد أو محاولة السيطرة على مديريات وقرى المحافظة، ونشر جنود سعوديين أو مليشيات تابعة لها.

وذكرت مصادر محلية يمنية أن وقعت بين قوات موالية للسعودية ورجال قبائل ما بين منطقتي حات وشَحَن في محافظة المهرة شرق البلاد.

وأوضحت المصادر أن عناصر قوات موالية للسعودية هاجموا مواطنين ورجال قبائل كانوا خلال تجمع احتجاجي لهم على مرور شاحنات على أرضهم تحمل معدات عسكرية للقوات السعودية الموجودة بالمهرة، مضيفة أن الاشتباكات التي اندلعت بين الطرفين لم تعرف خسائرها بعد.

وكان أهالي ورجال قبائل قد منعوا القوات السعودية من استحداث مواقع لها في منطقة شَحَن المحاذية لسلطنة عمان.

وأشارت المصادر إلى أن الأهالي ورجال القبائل انسحبوا إلى منطقة شَحَن بعد تدخل نائب مدير أمن محافظة المهرة والاتفاق على أن تعبر الشاحنات التي تحمل المعدات التابعة للقوات السعودية مباشرة إلى منطقة شرورة، وألا تفرغ حمولتها في أراضي محافظة المهرة.

وحذرت في بيان “السعودية ومليشياتها” من التصعيد، معتبرة ذلك “تعديا وتحديا واضحا” لإرادة أبناء المهرة وفرض أجندة السعودية بالقوة.

وطالب بيان قبائل المهرة الرئيس عبد ربه منصور هادي بـ “إقالة محافظ المهرة راجح باكريت، وعدم السماح للسعودية بالتوسع في المحافظة”.

وقال وكيل المحافظة السابق الشيخ علي سالم الحريزي إن السبب وراء إصدار قبائل المهرة بيانا تحذر فيه الرياض من محاولة السيطرة على مديريات المحافظة “هو الحفاظ على المهرة بعيدة عن الصراع والعسكرة والإرهاب”.

يُذكر أن السعودية تحاول السيطرة على المهرة منذ عدة أشهر، واستحداث مواقع ونقاط تفتيش في مناطق عدة من المحافظة بعد أن سيطرت على مطار الغيظة وميناء نشْطون، وسط معارضة شديدة من الأهالي الذين نظموا عدة وقفات ومهرجانات احتجاج على الوجود السعودي في محافظتهم.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    أيها اليمنيون لن تفيدكم التحذيرات ولا الاحتجاجات ولا الاعتصام ! ناهيك عن مهرجانات ووقفات الاحتجاج! خخخخخ1هه1هعععع! لن يسمع لكم أحدا ! لو رفعتم السلاح أمامهم حماية لبلادكم لارتدع هؤلاء ! الامارات والسعودية يعملون لتنفيذ خطط أمريكية بتهور وبشكل أهوج! ومسقط وعمان تعمل كعادتها في السر وبتفاني وإخلاص لمصالح بريطانيا والصهاينة وبدرجة أقل الفرس! فكيف يا رجال اليمن تأمنون على مستقبلكم وكبار القوم لديكم عملاء ومجنسين لدى الامارات والسعودية ومسقط وعمان؟ هؤلاء أساس للمشكلة! بدون التخلص من الوكلاء الأفراد والوكلاء من دول الجوار لن يعرف اليمن الاستقرار!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.