ضاحي خلفان يدافع عن الإمام “البخاري”.. جاءه في “الرؤيا” وهذا ما حدث بينهما

0

استنكر نائب رئيس شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان، هجوم الأكاديمية الإماراتية ، على وتطاولها عليه مؤكدا أنه يرفض أي حديث بسوء عن هذا الإمام الجليل.

وقال “خلفان” في تغريدة له على حسابه الرسمي رصدتها (وطن) مستنكرا حديث الدكتورة “الغباش”:”حديث الدكتورة موزة غباش عن الإمام البخاري لم اسمعه لكن لي مع الإمام البخاري قصة وكنت قد تلقيت دعوة من أوزباكستان لزيارتها في أعقاب استقلالها عن منظومة  الاتحاد السوفيتي ويوم السفر من مطار الشارقة كنت طوال اليوم في جولة تفتيش”

وتابع الرجل الأمني المقرب من ابن زايد ساردا تفاصيل ما قال إنها رؤيا اجتمع فيها مع الإمام البخاري بعدما غلبه النعاس في الطائرة.

وقال:”رأيت الإمام البخاري يسير مرتديا جلبابا وعليه عمامة خضراء وبيده عكاز كالذي يتوكأ عليه خطيب الجمعة”

وتابع خلفان:”أما أنا فقد كنت اسير خلفه، حمدت الله على هذه الرؤيا فالإمام البخاري عندي إمام جليل.”

وأثارت تغريدات ضاحي خلفان سخرية واسعة بين النشطاء، الذين اعتادوا ميوله للهجوم على التيار الديني وانتقاد الإسلاميين بشكل حاد.

وسخر منه أحد النشطاء بقوله:”أهم شئ يابو فارس.. كتاب البخاري في الأحاديث مقبول عندكم أم غير مقبول”

وغرد آخر:”اتغطى كويس.. البرد شديد هذه الايام”

وكتب ثالث ساخرا:”وكان مكتوب عليه الإمام البخاري رحمه الله، النبي الكريم قال من راني فقد راني حقا، بس ما سمعنا بانه حتى الأئمة تقاس عليهم، دامك مؤمن لهذه الدرجة يا مدير شبكات العهر شكلك حلمت لإبليس أو سيدك ابن زايد”

وكانت الأكاديمية الإماراتية، موزه غباش، رئيسة رواق عوشة بنت حسين الثقافي، شنت هجوما عنيفا على “صحيح البخاري” واصفة إياه بالكتاب المتخلف.

وقالت “غباش” في كلمة لها خلال تكريمها  في المؤتمر الثاني للمرأة الإماراتية بحضور نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الدولة للتسامح إن البعد الاجتماعي العربي لا يزال متخلف لإيمانه بما يسمى “كتاب البخاري”.

واعتبرت “غباش” أن كتاب “البخاري المتخلف” يقيد حرية الإنسان منذ 1400 سنة.

ويأتي هذا الهجوم الجديد على صحيح البخاري بعد أيام من هجوم مماثل عليه من قبل الداعية الإماراتي المجنس وسيم يوسف، الذي أكد بأنه لا يؤمن بالبخاري ولا السنة النبوية بشكل مطلق، مشيرا إلى ان ايمانه فقط يقوم على القرآن الكريم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.