وضعن بأقفاص وحُلقت شعورهن.. “شاهد” فتيات من ذوي الاحتياجات الخاصة يعاملن كالحيوانات بدار رعاية مصرية

1

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في بموجة غضب واسعة، بعد تداول مقطعا صادما انتشر على نطاق واسع لدار رعاية مصرية تحتجز 90 فتاة في ظروف غير آدمية بالمرة.

وبحسب ما تم تداوله فإن مقطع الفيديو تم تسجيله أمس الثلاثاء أمام دار الرعاية الاجتماعية للفتيات ذوي الاحتياجات الخاصة، بشارع مؤسسة الطفل في مصر القديمة.

وناشد أحد الشباب من خلال مقطع الفيديو وزارة التضامن لإنقاذ الفتيات، مؤكدا أن أكثر من 90 فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة محبوسة داخل الأقفاص، ويتم معاملتهن معاملة سيئة.

وأضاف أنه حاول إدخال وجبات غذائية ، ولم تسمح دار الرعاية بذلك، لافتا إلى حلق شعور الفتيات، ومنعهن من الطعام، والنوم على الأرض.

وعاود الشاب في مقطع فيديو آخر مناشدة وزارة التضامن، وأن الفتيات يبلغ أعمارهن ما بين 15 إلى 65 سنة، حيث يعانين من حالة معيشية سيئة، وأن دار الرعاية تتعمد حلق شعورهن، لأجل عدم القيام بنظافتهن.

كما قالت إحدى السيدات: “إحنا سألنا لية البنات متعورين، منعوا التصوير، عشان عندهم أخطاء جوة، إلحقوا الناس دي”.

وأثار الفيديو ردود فعل واسعة على مواقع التواصل بين النشطاء الغاضبين، الذين طالبوا المسؤولين بسرعة التدخل لإنقاذ هؤلاء الفتيات.

من جانبها نفت وزارة التضامن الاجتماعي في مصر، صحة الفيديو المتداول مشيرة إلى أن ما جاء في الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي عار من الصحة.

وأكدت الوزارة في بيان، منتصف ليل الثلاثاء، أن الوزيرة غادة والي كلفت معاونها للرعاية الاجتماعية برئاسة لجنة والتوجه فورا إلى مقر الدار، والتحقق مما جاء في الفيديو، وعلى مدار 4 ساعات كاملة تحققت اللجنة من كل محتوياتها.

وخلصت اللجنة إلى القول بأن “ما جاء في الفيديو عن قص شعر الفتيات ووجود جروح لديهن، فحصت اللجنة كافة الفتيات وتلاحظ عدم وجود أي جروح بهن سوى خدش بسيط لإحداهن حدث نتيجة لتداخلها مع إحدى زميلاتها بالدار”.

وأشار البيان إلى أن إدارة الدار ستتخذ جميع الإجراءات القانونية ضد مروج الفيديو، وستبلغ الوزارة جهات التحقيق المختصة.

قد يعجبك ايضا
  1. الشنفرى يقول

    في مصر يمكنك ان تصدق مالا يمكن تصديقه …. الدنيا زحمه !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.