بعد ظهوره في مدائن صالح.. عودة مفاجئة لحساب العريفي على تويتر بعد شهرين من توقفه لأسباب مجهولة

0

ظهر حساب الداعية السعودي على تويتر مرة أخرى بشكل مفاجئ اليوم، بعد إغلاقه قبل نحو شهريا تقريبا لأسباب مجهولة والذي تزامن حينها مع كشف مصادر سعودية مطلعة  بخضوع الداعية الشهير للإقامة الجبرية في المملكة.

وتفاجئ النشطاء بعودة حساب الداعية السعودي الذي تناقلت أنباء عن اعتقال نجله قبل أشهر، لكن لم يتم نشر أي تغريدة عليه حتى اللحظة وفق ما رصده محرر (وطن).

وكانت آخر تغريدات العريفي على حسابه تعود لتاريخ 27 ديسمبر 2018.

والثلاثاء الماضي نشر الحساب الرسمي لـ”مهرجان شتاء طنطورة” السعودي على “تويتر”، ، صورًا لـ”العريفي” وهو يزور معالم مدينة العلا، والتي تجوّل فيها بين قصر الفريد ومسرح مرايا وجبل عكمة.

وتضمن ظهور “العريفي”، رسالة؛ حيث قال في مقطع فيديو نشره حساب المهرجان: إن “التغرب عن الأوطان في طلب العلا، له خمس فوائد، تفرُّج هم، واكتساب معيشة، وعلم، وآداب، وصحبة”. 

العريفي ظهر في صور وهو يجول بين قصر الفريد ومسرح مرايا وجبل عكمة في المنطقة التاريخية لمحافظة العلا شمالي ، التي تستضيف المهرجان الأول في تاريخ البلاد.

في فيديو سابق، حرم العريفي زيارة ، إلا بحالة “الاتعاظ فقط”، والبكاء خشوعًا، وهاجم العريفي من يذهب إلى للسمر والتضاحك وشرب القهوة وتناول الحلويات والتقاط الصور التذكارية.

العريفي لم يتطرق مطلقًا أو يشير إلى الأحاديث التي ذكرها في الفيديو القديم، ما فسره بعض المتابعين على أنه ربما يكن أجبر على مدح المهرجان.

ظهور “العريفي” مروجا لمهرجان شتاء طنطورة أثار استياء المغردين الذي دعوا الله أن يثبت قلوبهم على الحق، واصفين ما يحدث بـ”القرف”، مستنكرين تلونه كالحرباء، مشيرين إلى انه على استعداد فعل أي شيء لإرضاء “ابن سلمان” خشية من دخول المعتقل مثل الداعية سلمان العودة.

يشار إلى أن وزارة الشؤون الإسلامية السعودية، كانت قد منعت الداعية السعودي في سبتمبر الماضي، من الخطابة في مساجد المملكة دون توضيح أسباب.

وكانت السلطات أيضا قد احتجزت العريفي لفترات محدودة في العامين 2013 و2014 دون أن تعلن عن ذلك رسميًا، لكن العريفي يثير الجدل على الدوام بآرائه في القضايا السياسية والشأن العام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.