مسؤول قطري يتحدى قرقاش ان يثبت مزاعم ان ابن زايد أنقذ الأمير تميم من مواجهة عاصفة مع الملك عبدالله

0

كذب أحمد بن سعيد الرميحي مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية، تصريحات لوزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش تخص أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مطالبا إياه بقول الحقيقة أو التزام الصمت.

وكان “قرقاش” زعم في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) أنه كان شاهدا على اجتماع أنقذ فيه ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد الأمير تميم من مواجهة عاصفة مع العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

ودون في تغريدته المثيرة للجدل:”الشيخ محمد بن زايد أنقذ الشيخ تميم من مواجهة عاصفة مع الملك عبدالله وقال له: لا تخسر السعودية إذا كان لديك ملاحظات على الاتفاق قلها له الآن، وإذا لم يكن لديك أي ملاحظات وافق ولا تعترض عليه”

https://twitter.com/AnwarGargash/status/1098109672597450753

الحديث الذي كذبه “الرميحي” شكلا وموضوعا وأكد أن الوزير الإماراتي يسوق رواية كاذبة لمهاجمة قطر وأميرها.

وقال المسؤول القطري ردا على أنور قرقاش في تغريدة له بحسابه الرسمي على تويتر:”يا أخ قرقاش لم تكن انت ولا سعادة السفير المشهور جزء من (همس معازيبك)”

وتابع رده المحرج للوزير الإماراتي:”فإما ان تأتي بالكلام الأكيد وإلا التزم الصمت لأن حقيقة ما حدث في الهمس إن خرجت للعلن (معازيبك) راح يزعلون منك وحلفاؤهم راح يزعلون منهم”

https://twitter.com/aromaihi/status/1098186933015138304

ويبدو أن تصريحات وزير خارجية قطر الأخيرة عن الأزمة قد أثارت جنون قادة الحصار، وجعلت ابن زايد يدفع برجاله لمهاجمة قطر وأميرها.

وكان وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن قال، الأحد، في جلسة بمؤتمر ميونخ للأمن، إن قطر “منفتحة على الحوار لحل الأزمة الخليجية، وظلت تدعو دول الحصار للجلوس إلى طاولة المفاوضات لمناقشة أسباب الأزمة والعمل على حلها”. وأضاف أن “يتوجب على القادة السعوديين والإماراتيين الاهتمام بالمسألة الخليجية لأنها جزء من أمننا الإقليمي”.

وأكد أن الأزمة الخليجية “تهدد الأمن الإقليمي”، قائلا: “لقد مررنا بنزاعات وخلافات مختلفة في العشرين سنة الماضية، لكننا لم نصل أبدا إلى هذا المستوى وذلك ينم عن تغير مواقف قيادة هذه الدول”. وأضاف أن مجلس التعاون الخليجي أنشئ من أجل التعاون، والتشاور داخل المنطقة، وهو أكثر الأمثلة نجاحاً، في دعم استقرار المنطقة”، وفقا لما نقله موقع وزارة الخارجية القطرية.

وذكر وزير خارجية قطر أن بلاده “كانت مستعدة للحوار في القمة الخليجية بالكويت، لكن دول الحصار لم تكن مستعدة لذلك بدليل أنها خفضت مستوى تمثيلها في تلك القمة”، مضيفا أن الدعوة التي وجهت لقطر لحضور القمة الخليجية الأخيرة بالرياض كانت من الأمين العام للمجلس وليس من الدولة المضيفة، لذلك شاركنا بتمثيل أقل”، على حد تعبيره.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More