وزير تركي يكشف عن إحباط مخطط خطير “قذر” كان سيستهدف تركيا

0

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، اليوم الثلاثاء، أنّ قوات الأمن التركي نجحت في القبض على سيارة مفخخة وسائقها الإرهابيّ، قبل أن تنفجر السيارة.

وحسب صويلو، فإنّ السيارة المفخخة كانت عبارة عن اتفاق خطير و”قذر” بين تنظيم الإرهابيّ من جهة، و”” الذراع السوري لـ الإرهابية من جهة أخرى.

جاء ذلك في كلمة ألقاها صويلو الثلاثاء، خلال افتتاح مكتب لحزب “العدالة والتنمية” الحاكم في قضاء “قلاجيك” بالعاصمة التركية أنقرة.

وفحوى الاتفاق، أن يقوم تنظيم داعش بتنفيذ التفجير الإرهابيّ داخل ، مقابل إطلاق “تنظيم” بي يي دي الذي يشغل مناطق شرق الفرات السورية؛ 100 عنصر أسير من تنظيم داعش، كان قد تم أسرهم خلال العمليات الماضية.

وصرّح الوزير التركي قائلًا “لقد نجحت قواتنا الجندرما (تابعة للأمن التركي)، بإحباط تفجير سيارة مفخخة كانت قد وصلت عبر الحدود إلى داخل تركيا، كما قبضت على أحد المعنيين بتنفيذ الهجوم”.

وتابع صويلو قائلًا “لقد قبضنا على أحدهم وهو من تنظيم داعش الإرهابيّ، لكن هل تعرفون على ماذا كان سيحصل التنظيم مقابل هذا التفجير؟ كان سيقوم تنظيم “بي يي دي” الذراع السوري لـ بي كا كا بإطلاق 100 من عناصر داعش المعتقلين لديه”.

وعلى صعيد آخر، قال صويلو إن تنظيم “ب ي د/ بي كا كا” يتقاسم النفط الخام في محافظة دير الزور شمال شرقي سوريا مع “داعش”.

وأوضح أن تنظيم “ب ي د/ بي كا كا” يستخراج النفط، ثم يبيعه عبر عناصر “داعش” إلى جهات معينة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.