حفيد العلامة عبد العزيز بن باز: اقسم بالله لو كان جدي حياً لمنع كل ما يجري في السعودية

2

شن صالح بن باز حفيد العلامة السعودية وعضو الراحل عبد العزيز بن باز هجوما عنيفا على السعودية، مستنكرا ما حدث بها في أعقاب وفاة جده، مقسما أنه لو كان جده حيا لما أقر او وافق على مما يحدث حاليا.

واستعرض “ابن باز” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” بعض ما وصفها من متغيرات حدثت في السعودية بعد وفاة جده، منها التدخل في عمل هيئة وتعطيل صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف واعتقال الدعاة والمصلحين ووصف جماعة الإخوان المسلمين بالإرهابية وحركة حماس.

https://twitter.com/binbaz_saleh/status/1091882237182791680

وأضاف في تدوينة اخرى:” اقسم بالله العظيم لو كان جدي موجود لما سمح لهذه المتغيرات أن تحدث و لبذل وضحى بنفسه في سبيل منع حدوثها . فأنا اعرف جدي تماماً اً و اعرف حدود التسامح و حدود الصلابة عنده خصوصا في المتغيرات التي تمس العقيدة.”

https://twitter.com/binbaz_saleh/status/1092913329402798085

وتابع قائلا:” اسهل و اسرع طريق لتشويه الإسلام هو أن تدافع عن الظالم أو تمدحه خلف ستار ”.

https://twitter.com/binbaz_saleh/status/1093121254125498368

وفي رده على من اتهمه بالخيانة والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين،قال:” الوطنجية : هم الذين يقدمون الولاء للوطن على الولاء لله عز وجل لأنهم يكذبون و يدلسون و يخفون الحقائق أو يُحورونها و يدعمون الظالم و يدافعون عنه ويمدحونه من أجل الوطن. *و من لم يكن عنده الولاء لله هو الأول و مقدم على أي ولاء آخر يكفر بإجماع العلماء و إليكم الدليل “.

https://twitter.com/binbaz_saleh/status/1093114102141063168

وتابع:” الإخوان المسلمين منهجهم إسلامي و فيهم الصالح و فيهم الفاسد لكن المنافقون و المتصهينون و العلمانيون و الوطنجية كلهم فاسدين بدون استثناء. ***الوطنجية : هم الذين يقدمون الولاء للوطن على الولاء لله لأنهم يكذبون و يخفون الحقائق و يدعمون الظالم و الظلم من أجل الوطن.”

https://twitter.com/binbaz_saleh/status/1093103430770540544
قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. ٢٠١٦ يقول

    ههههههه سبحان الله من يتكلم الان وينكم من سنوات ههههههه لا انت ولا جدك يقدر يوقف امام بن سلمان اقول لكم خلي عنكم الهرج الان

  2. م عرقاب الجزائر يقول

    ليس الفتى من قال كان جدي؟!،ولكن الفتى من قال هاأنذا؟!.جدك وجد لغير زمانكم؟!،واجهوا أنتم متغيرات زمانكم بإرث أجدادكم؟!،بذلك تكونون قد حافظتم على الأمانة؟!،وصنتم الوديعة؟!،فدافعوا عن إرثهم إلى آخر نفس في حياتكم؟!،بل وإلى أخر نقطة من دمائكم؟!.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More