صفقة أفشلها شقيق بوتفليقة في اللحظات الأخيرة.. الرئاسة كانت لقائد أركان الجيش والحكومة لزعيم “إخوان الجزائر”!

4

نشر موقع “ألجيري بارت” الإلكتروني مقتطفات من كتاب سيصدر في فبراير/ شباط المقبل للكاتب الصحافي ، المقيم بفرنسا والمثير للجدل، والذي يحمل عنوان “ إلى أين؟”، والذي سيكون عبارة عن تحقيق حول ما يجري داخل سرايا الحكم في ، على حد قول الموقع الإلكتروني.

وذكر سيفاوي في كتابه أن الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع وقائد أركان الجيش، حاول عقد صفقة مع عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم ( إخوان الجزائر)، وأن قايد صالح الذي يحذوه طموح الوصول إلى الرئاسة وتكرار سيناريو الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كما أسر لمقربيه، عرض على مقري صفقة لدعمه في الوصول إلى الرئاسة، مقابل أن يكون الأخير رئيسا للحكومة وأن يكون لحزبه حصة الأسد من الحقائب الوزارية، موضحا أن اللواء بشير طرطاق، مسؤول جهاز الاستخبارات، علم بالصفقة وأبلغ شقيق الرئيس الجزائري، وأن الأخير سارع بربط الاتصال مع زعيم “إخوان الجزائر” من أجل التفاوض معه، لإجهاض مسعى الفريق قايد صالح، وهو ما أسقط المشروع في الماء، فيما يواصل مقري مفاوضاته مع أصحاب القرار على مستوى الرئاسة.

وشدد محمد سيفاوي على أن تدخل السعيد بوتفليقة فوت على قايد صالح فرصة أن يصبح رئيسا للجمهورية ومقري رئيسا للحكومة، موضحا أنه حصل على معلوماته من مسؤولين نافذين مازالوا في مناصبهم.

جدير بالذكر أن محمد سيفاوي نشر العديد من المؤلفات المثيرة للجدل، فقد عرف باختراقه لأوساط الإسلام السياسي في ، واتهم بأنه يعمل مع مصالح الأمن الفرنسية التي توفر له الحماية، ومعروف بقربه من الأوساط الإسلاموفوبية في ، كما أن الكثير مما ذكره على أساس أنها معلومات التي نشرها في كتابه “التاريخ السري للجزائر المستقلة” لم تكن دقيقة وبعضها عبارة عن تكرار لما يتم تداوله في الصالونات وفي الصحافة.

قد يعجبك ايضا
  1. بلهاف يقول

    سيفاوي عدو المشروع الاسلامي و هو ملفق كبير

  2. وسيم الجزائر يقول

    كلام .المدعو سيفاوي لا علاقة له بالواقع الجزائري..ومفهوم الإخوان في الجزائر يختلف اختلافا كبيرا عما يتم تداوله في المشرق العربي …والصفقة المزعومة لايصدقها أي متابع -ولو كان بسيطا-
    للحياة السياسية في الجزائر

  3. م عرقاب الجزائر يقول

    ما كتبه هذا الكاتب هو من املاء (d s t)؟!،مديرية أمن الإقليم الفرنسي؟!،كيف لا وفرنسا تعتبر الجزائر اقليما تابعا لها؟!،فهي حسبها لا سيادة لها على أرضها؟!،لذلك فمن مصلحتها اذكاء الشقاق وتعميم الشك بين الجزائريين إلى درجة أن يصبح الجزائريون يشكون في خيالاتهم؟!،ما يكتبه هذا الكاتب هو من وحي بنات خياله؟!،كتبه لغرض خالف تعرف؟!،عدا ذلك فهو من أضغاث أحلامه؟!،ولو كان الكاتب لديه نزرا قليلا من المصداقية لقال بما يمكن أن يصدًق؟!،كأن يقول بأن مقري زكى التمديد بشرط أن يترأس الحكومة شخصية مستقلة تسند لها مهمة الذهاب لإصلاحات عميقة؟!،أما وأن يقول بأن مقري زكى التمديد كتوافق مع قائد الأركان شريطة أن يكون مقري رئيسا للحكومة فهذا جنون والجنون فنون؟!،بربكم كيف نصدق بأن المخابرات كشفت خطة مقري مع قائد الأركان فهمست في أذن مستشار الرئيس (سعيد) فتدخل فأبطل الخطة؟!،وأن قائد الأركان دخل في صفقة بليل ثم لما انكشفت أبطلها المستشار الهمام؟!،إذا سعيد سوبرمان ؟!،لديه خاتم سليمان؟!،هو أقوى من المخابرات ؟!،بل المخابرات عاجزة إلا أن تسند من سعيد؟!،وكذلك قيادة الأركان التي تتحكم في القوات البرية والجوية والبحرية لاتقدم ولا تؤخر شيئا ؟!،إذ يكفي للسعيد أن يغمز فيعرف الجميع مكانه؟!،يتكلم الكاتب عن المخابرات وقيادة الأركان وكأن هذين الفرعين يخرجان من مشكاتين مختلفتين؟!،في حين أن الفرعين خرجا من مشكاة واحدة؟!،مشكاة بوتفليقة فهو من عينهما وأبقاهما على كرسيهما؟!،ولو شاء لأنهى مهامهما بجرة قلم؟!،كيف لا وقد أنهى من هو أشد منهم قوة وأثارا في البلد(العماري قائد الأركان السابق ومدير المخابرات السابق توفيق)؟!،هذا من جانب ومن جانب آخر فإن مقري كشف عن حواراته وأخبر المعارضة بمن حاور ومضمون ما تم التحاور عليه؟!،لقد أخبر الجميع بأن تزكيته لتمديد محدود رهين اجراء اصلاحات ذات مصداقية ؟!،ولكن من تلقفوا اقتراح التمديد ظنوا بأن التمديد تمديد هلامي غير مشروط فتحمس له عراب بوتفليقة غول ومن على شاكلته؟!،لكن لما تناهى إلى علمهم بأن للتمديد ثمن راحوا يستجدون العهدة الخامسة؟!،ثم كيف للعاقل أن يقبل بسعيد يرفض التمديد وهو يستجديه ثم يقذف بأخيه المريض لعهدة خامسة بخمس سنوات؟!،ثم إن كانت قيادة الأركان قد دخلت في صفقة مع مقري لتتويج قائد الاركان كرئيس؟!،أليس الأحرى بقيادة الأركان عندها أن تبطل العهدة الخامسة وأن تبكم كل صوت يجهر بها؟!،الكاتب أو من أوحى له لم يتبين لهم الخيط الأبيض من الخيط الاسود من موقع رسو السفينة الجزائرية لذلك راحوا يلقون بتكهناتهم عسى المياه الراكدة والمتحركة في آن واحد تبرز لهم سم الخياط فيلجون فيه بحملهم وجمالهم؟!،إذا كانت التقارير السابقة والتي كشفتها الدوائر الفرنسية أكدت أنهم تفاجؤوا بعدة قرارات اتخذت في الجزائر دون أن تكون للمخابرات الفرنسية المام بها فكيف هم الآن ويدًعون أن مقري رقم فاعل يقدم ويؤخر ؟!،بل ويشترط أن يكون رئيس حكومة ؟!،وأية حكومة ؟!،حكومة لأغلبية برلمانية تنتمي لوعاء آخر ؟!،هل هذا غباء أم قمة الذكاء؟!،إن ما صدر في الكتاب هدفه بيًن وهو استباق الأحداث ووضع للعصي في عجلات ما تبقى من التيار الإسلامي حتى لا يكون له دور في جزائر المستقبل؟!،جزائر المستقبل يريد الاستعمار وبقاياه أن لا تفلت من جاذبيتهم ؟!،لذلك هم لا يهنأون عندما يظهر للعيان بصيص أمل صغير للانعتاق من تبعيتنا لهم؟!،لقد صدق وزير الداخلية الإيطالي الذي حمًل فرنسا مسؤولية بقاء افريقيا رهينة الفقر والمجاعة وغياب الحوكمة ؟!،عوامل جعلت افريقيا المصدر الأول للبشر نحو أوربا؟!،رغم أن افريقيا الأولى منها تصدير الثروات التي تزخر بها؟!،لكن رغم تصديرها لتلك الثروات إلا أنها بقيت رهينة فئة محدودة جدا من المتنفذين؟!،ثروات تصدر إليهم باليور فيعود اليورو مهربا إلى بنوكهم فيبيًضونه ويوطنونه لتبقى أفريقيا ينهشها الفقر دائما وأبدا؟،وهنا قد يقول قائل بأن هذا من صنع نخبتنا الحاكمة؟!،وهذا صحيح؟!،لكن النخبة الحاكمة ماهي إلا ذيل للإليزي؟!،كيف لا والإليزي لايسمح بأن يأتي الحكام من شفافية الصناديق؟!،ولذلك عرقلوا التعددية في الجزائر ببيادقهم وطابورهم الخامس؟!،وهو مافعلوه أيضا في ليبيا وتونس ومصر وسوريا و,,,,,,؟!، الديمقرا طية في العالم العربي والاسلامي تواجه مأزقين؟!،مأزق ذيول الاستعمار؟!،ومأزق الاستعمار نفسه؟!،أو اختصارا بمأزق موقف المركزية الغربية من دمقرطة العالم العربي والاسلامي؟!،هذا مجال كبير للحديث والجدل؟!،ولكن انظر إلى بن سلمان الذي ركب التفتح الغربي في شق السفور واللهو والمجون كيف تصفق له المركزية الغربية وتسعى لكي يفلت من جرائمه بالرغم من أنه بعيد كل البعد عن قيم المركزية الغربية فيما يخص التعددية وحرية الصحافة واستقلالية القضاء والدستور والحوكمة و….؟!،إنهم يصفقون له بحرارة رغم أنه ديكتاتور يقهر شعبه ؟!،ورغم ذلك يعطونه الدنية في مبادئهم؟!،التغيير الحقيقي في العالم العربي والاسلامي هو التغيير الذي تصنعه صفوة المجتمع ممن لا تربطهم أية صلة بالمفسدين في الداخل ؟!،وممن لا يلقون بأوراقهم لدى الغرب ليعينهم على اجتثاث صانعي الفساد في بلادهم؟!،هذا لن يحدث أبدا طالما خراج المفسدين في الداخل يعود خراجه للمركزية الغربية على شكل حسابات بأسماء مستعارة أوعقارات مملوكة ستعود بعد حين لإدارة ضرائبهم؟!،وإلا فأين مليارات القدافي؟!،وبن علي؟!،ومبارك؟!،وعلي صالح ؟!،وبشار؟!،والبشير؟!،والكثير من الجزائريين كالخليفة وسعيداني وبو شوارب وغيرهم كثر؟!،انظروا كيف خانت المركزية الغربية الشعب السوري لما وضع كل أوراقه في أيديهم ظانين بأنها ستمنح لهم الحكم على طبق من ذهب ملقية ببشار في غياهب سجون لاهاي؟!،لكن النتيجة أن بشار بقي جاثما على صدورهم رغم تهجيرهم له وتقتيله فرادى وجماعات؟!, وانظروا كيف شن انقلاب عسكري على أردوغان الذي جاء بصناديق الاقتراع وبرعاية قوات الحلف الأطلسي في قاعدة انجرليك حيث انطلقت الطائرات منها دون أن يخبروا أردوغان بذلك؟!،بل سارع كيري بتصريح يوحي بأن الانقلاب نجح من خلال قوله :يبدو أن الانقلابيين ليسوا قلة بل كثر؟!،انقلاب عض الغربيون أناملهم حسرة من اندحاره؟!،وفي ذلك عبرة للغافلين أو المغفلين أو المتغافلين؟!.

  4. أحمد/الجزائر يقول

    صحفي جزائري معادٍ للإسلام ينشر صور لاثبات ولاءه لليهودية !(By وطن On يناير 18, 2016)
    ………………………………………………………………………………………….

    نشر الصحافي الجزائري جمال شيفونة، المعروف إعلامياً بـ”محمد سيفاوي”، صوراً له على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك في محاولة منه لإثبات ولائه التام لإسرائيل في اللباس.

    ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل ادلى بتصريحات على قناة “بي أف أم تيفي” المعادية للإسلام، وقال إنه يتبرأ من الإسلام والمسلمين.

    غير أن الظاهر أن هذا الصحفي يستغل مثل هذه الأمور حبا في الظهور عبر القنوات الإعلامية وجلب الانتباه .
    وقد أثارت الصورة ردود فعل على مواقع التواصل الاجتماعي، وأكدوا أنهم بدورهم يتبرّأون منه إلى يوم الدين.
    ………………………………………………………………………………………………
    الصورة اليهودية في هذا الرابط:
    https://www.watanserb.com/2016/01/18/20580/

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.