هل هو الضوء الأخضر لإنهاء حقبة البشير؟.. أمريكا تدخل على خط المظاهرات بالسودان وهذا ما طالبت به النظام

2

فيما اعتبره ناشطون تأييد علني من للمتظاهرين في ، حثت السودان على إطلاق سراح جميع الصحفيين والنشطاء والمتظاهرين السلميين الذين اعتقلوا خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وأعرب البيت الأبيض في بيان له عن قلقه حيال تزايد الاعتقالات وأعداد الجرحى والقتلى في أعقاب المظاهرات في السودان.

وأكدت الإدارة الأمريكية دعمها لحق الشعب السوداني في التجمع السلمي والمطالبة بالإصلاح السياسي والاقتصادي.

واعتقل المئات في المظاهرات التي تطالب باستقالة الرئيس .

ويعتبر هذا أول تأييد علين من قبل الولايات المتحدة الأمريكية للاحتجاجات السودانية التي اندلعت منذ منتصف الشهر الماضي، وما زالت مستمرة إلى الآن.

ويسود القلق من أن الصحافة السودانية الخاضعة للقيود تتعرض لضغوط إضافية، ولاسيما بعد سحب ترخيص قناتي الجزيرة والعربية الفضائيتين واعتقال عدد من الصحفيين.

وتفيد تقارير بتنظيم احتجاجات جديدة الأربعاء في وأم درمان.

ودعا تجمع المهنيين السودانيين إلى موجة جديدة من المظاهرات أطلق عليها اسم “مواكب التنحي”.

ويشهد السودان منذ 19 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، احتجاجات تندد بتدهور الأوضاع المعيشية وتطالب بإسقاط نظام البشير.

يشار إلى أن الاحتجاجات خلفت في السودان 26 قتيلا بينهم بسبب قمع الأمن، وفق حصيلة رسمية، إلا أن منظمات دولية منها “هيومن رايتس ووتش” والعفو الدولية، تقول إن الحصيلة بلغت 40 قتيلا بينهم أطفال وعناصر من الكادر الطبي.

قد يعجبك ايضا
  1. م عرقاب الجزائر يقول

    كلمات حق يريدون بها باطل؟!،لو كانوا يدينون الاعتقالات؟!،ولو كانوا من مريدي الإصلاح؟!،ولو كانوا من مؤيدي الديمقراطية؟!،ولو كانوا من مشجعي المظاهرات السلمية؟!،ولو كانوا من رافضي اعتقال الصحفيين؟!،ولو كانوا من مؤيدي حقوق الشعوب؟!،لو كانوا يؤيدون كل ذلك لرأينا السيسي يتطاير أشلاء قبل أن ترتد أطراف الشعب المصري؟!،فكل تلك الموبقات ارتكبها الانقلابي وبإيعاز وتواطوء وتغطية منهم؟!،ولو كانوامن مؤيدي تلك المثل ما أبقوا بشار الأسد كمومياء محنطة عندهم لهنيهة؟!،كيف لا وقد ارتكب الأسد مالم يرتكبه أعتى الطغاة من الأولين والآخرين؟!،أيها الشعب السوداني امضوا فيما ترونه خلاصا لكم؟!،لكن أياكم ان تلتفتوا إلى من يجيد ذرف دموع التماسيح استدراجا لالتهام الجميع؟!ـاعلم أيها الشعب السوداني أن طغاتنا طغاتهم ؟!،إنما ديمومتهم مستمدة من المركزية الغربية ؟!،ومن أمريكا خصوصا؟!،انظروا كيف يربتون على كتف من اعتقل وقطع وأذاب جثة الصحفي جهارا نهارا؟!،انظروا كيف يصمتون عمن يعتقل بلا جريرة؟!،انظروا كيف يبكمون ويصمون ويتعامون عمن يعتقل النساء ويعذبهن ويتحرش بهن؟!،إنهم صم بكم عمي فهم لا يصدقون؟!،ولو صدقوا ما استقبلوا الانقلابي بالبيت الأبيض الاسود؟!،ولو كانوا يصدقون ما قالوا عمن ارتكب جريمة القرن أنه اصلاحي محدث به بقاء اسرائيل مرهون؟!،أياكم أن تخدعوا فالمؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين؟!،امضوا حيث ترون لكن انسوا أن هنالك في هذا العالم قيًم ؟!،القيًم دفنت في سيبرينتسا؟!،في ليبيا ؟!،في اليمن؟!،في مصر؟!،في سوريا؟!،نعيذكم بالله أن تلقوا لتصريحاتهم وزنا؟!،حسبكم وحسبنا أنكم لستم بالخب وما الخب يخدعكم؟!.

  2. هزاب يقول

    لولا أمريكا وبريطانيا وفرنسا والكيان الصهيوني لما بقي واحدا من هؤلاء المجرمين الخونة يوم على رؤوسنا ! ينصبونهم علينا حكام ويحمون عروشهم مقابل دعم الغرب والصهاينة في منع وحدة الشعوب وتحرير فلسطين! متى بدأت المظاهرات ومتى جاء هذا الكلام الخجول؟ النظام السوداني بوجود البشير مستعد للتضحية بأية شيء من أجل البقاء في السلطة ! تاريخه يفضحه ضحى بكارلوس وضحى ببن لادن وحاليا سمح لطائرة نتنياهو بالمرور جنوب السودان خلال عودته من زيارة تشاد ! زيادة زخم المظاهرات هي التي ستسقط البشير وليس بيانات خارجية مهلهلة لا طائل منها !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.