القرآن ذكرهم ولم يذكر الفلسطينيين.. كاتب سعودي: فلسطين حق تاريخي لليهود وهم أولى بها!

4

فجر الكاتب والمحلل السياسي السعودي المتصهين  عبد الحميد الغبين، رئيس مركز “السياسي” للدراسات في لندن، موجة جدل واسعة بعد تصريحات له عن التطبيع والقضية الفلسطينية.

“الغبين” قال في لقاء مع وكالة “روسيا اليوم” أن اليوم دولة مستقلة، ومعترف بها في الأمم المتحدة، وموجودة.

وزعم مهاجما الفلسطينيين: “حتى لو نظرنا من حق تاريخي، القرآن يتحدث عن بني إسرائيل، ما تحدث عن الفلسطينيين”.

واستدرك: “إخواننا الفلسطينيون لهم حق أن ندافع عنهم وندعمهم في إقامة دولتهم، ولكن ليس على حساب مصالحنا”.

وشن ناشطون هجوما عنيفا على الكاتب السعودي وقالوا إن تصدير أمثال الغبين عبر مواقع التواصل، ووسائل الإعلام العربية والغربية، والتصوير بأنهم أكثرية، يخالف الواقع الرافض لأي علاقة مع إسرائيل.

يشار إلى أن الكاتب السعودي، عبد الحميد الغبين، ظهر خلال الأسابيع الماضية، عدة مرات على وسائل إعلام إسرائيلية ناطقة بالعربية، ودعا إلى تطبيع كامل مع إسرائيل، وهو ما احتفت به وزارة الخارجية الإسرائيلية، على موقعها الرسمي باللغة العربية، صباح اليوم، السبت.

وظهر الغبين في القناة الإسرائيلية “i24NEWS”، وقال خلالها: “إن قضية لم تعد تهمنا ولا يعنينا من يحكم القدس والتطبيع مع إسرائيل قادم، ولا يوجد خيار من أجل الاستقرار والنمو الإقتصادي إلا بالتطبيع الكامل مع اسرائيل اليوم قبل غدا”.

قد يعجبك ايضا
  1. تلسكوب يقول

    القران الكريم أيضا لم يذكر السعودية ولا آل سعود وقد كانت تسمي ارض نجد الحجار. فما ذا يعملون بني السعود في الأرض المباركة؟ رغم انهم حاربوا الاسلامً واعطوا مال المسلمين لليهود والنصاري سرا وعلانية ؟
    هؤلاء الخنازير بني سعود الذين تخاف وتعبد عنهم يستمدون قوتهم من المغضوبين ولاالضالين.
    لايوجد في العالم الإسلامي جرح اومصيبة الا وبني وراه.

  2. عزوز يقول

    لك حتى الحمير افهم منك ومن ولي امرك، العمى في عيونكم ما اتيسكم وما اوقحكم

  3. ابوعمر يقول

    ومؤخــــــــــــــرتك حق تاريخي لسيدك نتانياهو…أليس كذلك…؟

  4. م عرقاب الجزائر يقول

    وهل القرآن ذكر آل سعود لما هم جاثمون على أرض الحجاز ومهبط الوحي وموطن خير الآنام؟!،لم يذكرهم قط؟!،ورغم ذلك جثموا على هذه البلاد المقدسة بفعل العمالة والنذالة والخيانة ؟!،سلموا أعداء الأمة كل شيء؟!،الأرض ؟!،العرض؟!،الثروات؟!،الثورات؟!،الدين؟!،ولذلك عضَ عليهم نتن ياهو وترامب وكوشنير والانجيليكين وبومبيو وبولتون بالنواجد؟!،هذا الغبي العميل لايعلم بأن الله قطع بني اسرائيل في الأرض أمما؟!،لا يوجد مكان في الدنيا ليس فيه يهود؟!،فهل معنى هذا أنهم أسياد كل البلدان وكل الأمكنة؟!،أيها الكاتب الدجال أخبر بقايا خيبر وبني النظير وبني قينقاع بأن جيش محمد سيعود ؟!،سيعود شاء من شاء ورفض من رفض؟!،لما يعود جيش محمد فإنه لا مكان لمحمدك؟!،وكيف يكون له مكان وقد رضي أن يقعد كالمومياء في حضن نتن ياهو يتسلى به _وبمؤخرته(طالما تكلمتم عن حماية المؤخرات)ويريه سبيل الرشاد؟!،استح فبلدك قد غرق في المناكر كلها وأنت لم تجد من تجهز عليهم إلا الفلسطينيين وهم أشراف الأمة؟!،بقي لك فقط أن تطعن في حديث الرسول(ص) وهو يتكلم عن الطائفة المنصورة فسئل:أين هم يارسول الله:قال:هم في بيت المقدس وفي أكناف بيت المقدس ،وإنهم لمنتصرون بعز عزيز؟!،وإن الأذلاء مثلك لا يضرونهم في شيء؟!، اخجل من نفسك وقد أذلكم عشرون حوثيا حاربتموهم في حلف فهزم جمعكم ووليتم الدبر وذهبتم إلى جنيف خائبين خاسرين مندحرين وأنتم تستجدون التوقيع والإذعان؟!،(سيهزم الجمع ويولون الدبر)؟!،جمعكم مهزوم؟!،مهزومون _بإذن الله_؟!،(وإن يخذلكم الله فمن ذا الذي ينصركم من بعده)؟!.استمتع ياذليل كيف لم يجرؤ الجيش الذي لايقهر على التقدم في غزة مئات الأمتار؟!،لا يقوى على التوغل في غزة إلا متنكرا في زي النسوان؟!،هلَ برز شجعانهم _وشجعانكم _في زي الرجال كالرجال؟!،ورغم تنكرهم ذلك إلا أنهم وجدوا عينا حارسة لاتنام فأوقعوا منهم قتلى وجرحى وغنموا منهم السلاح وفر من فر وهو مسنود من السمتيات؟!،فطوب لهم وقد بشرهم خير الأنام أن عينا لا تمسها النار ذاكرا عينا باتت تحرس في سبيل الله؟!،صناديد غزة أرغموا ليبرمان على أن يتوارى من الساحة السياسية والعسكرية قبل أن ترتد أطرافكم وأنتم تتوسلون منه ومنهم أن يخلصوكم من زحف قاسم سليماني وقصف الحوثيين لقصوركم المشيدة وبيركم المعطلة؟!،عندما تذكرون فلسطين وغزة طأطئوا رؤوسكم خجلا فرغم ميزانية وزارة دفاعم الضخمة عالميا إلا أن شرذمة من الحوثيين استباحوا جنوبكم فتارة يقتلون وتارة يأسرون وتارة السلاح يغنمون؟!،طأطيء رأسك خجلا ياشبيه الرجال وأنتم لا تواجهون الحوثيين إلا من وراء جدر الجنود السودانيين؟!،طأطيء رأسك خجلا ووليك لم يجد من يذود عن مؤخرته إلايتامى دارفور يجندهم كقصر مستغلا يتمهم وفقرهم ملوًحا لهم بحفنات من الدولاارات فينطلقون إلى الوغى كالأسود في وقت توارى جيشكم في الخنادق باكيا متوسلا النجدة؟!،اعرف قدر نفسك وقدر من يوعز لك بالكلام ممليا عليك بالنقطة والفاصلة فأنتم بقايا عبد الله بن أبي بن سلول ؟!،اجتمعتم في أحزاب لإطفاء نور الله بأفواهكم وبحديث المؤخرات في مدائن صالح؟!،لكن هيهات هيهات أن تطفئوا نور الله؟!،مصيركم هو المصير نفسه الذي انتهت إليه الأحزاب المجتمعة على محاربة الرسول (ص)في معركة الخندق؟!،العاصفة قادمة لتقتلع أوكار خيانتكم من جذورها وتتبر ماعلوتم أنتم ومشغلوكم تتبيرا؟!،وعندها سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون؟!.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.