عبد الله بن زايد في ضيافة نتنياهو.. “شاهد” طائرته أقلعت من أبو ظبي وهبطت في تل أبيب دون التوقف بالأردن

7

كشف الصحفي الإسرائيلي والمراسل لشبكة “يانيت” إيتاي بلومنتال عن رحلة وصفها بالمثيرة، تظهر إقلاع طائرة خاصة من مطار أبو ظبي إلى بشكل مباشر دون أن تتوقف في العاصمة الأردنية عمان.

ونشر “بلومنتال” صورة توضح مسار الرحلة، ليتضح أنها انطلقت من أبو ظبي وعبرت الاجواء لتتوجه نحو إسرائيل دون العبور عبر الاجواء الاردنية.

من جانبه، علق الإعلامي الإسرائيلي والباحث الاكاديمي في “معهد بيجين-سادات للسلام” إيدي كوهين على الأمر، مؤكدا بأن كل المؤشرات تدل بأن الرحلة كان على متنها وزير الخارجية الإماراتي .

وتأتي هذه الواقعة بعد أيام من كشف القناة العاشرة الإسرائيلية عن زيارة سرية لرئيس حزب العمل الإسرائيلي آفي غباي مطلع ديسمبر 2018 إلى على متن رحلة تجارية، التقى خلالها كبار المسؤولين في أبو ظبي.

والتقى غباي خلال الزيارة ثلاثة مسؤولين إماراتيين بمستوى وزير أو أعلى، وبحث معهم الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وخطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام المعروفة بـ”صفقة القرن”، والتهديد الإقليمي المتمثل في والوضع السياسي في إسرائيل، بحسب القناة الإسرائيلية.

وأشارت القناة إلى أن وسيطا مغربيا نسق الزيارة التي جرت بين 2 و4 ديسمبر، وأن الأمن الإماراتي هو من تولى حماية غباي خلال إقامته في البلاد.

وأكدت القناة أن غباي، وفور عودته إلى إسرائيل، أطلع رئيس الموساد يوسي كوهين على نتائج محادثاته، فيما رفض مكتب رئيس أكبر أحزاب المعارضة الإسرائيلية التعليق على هذه الأنباء.

وكانت الإمارات قد استضافت وزيرين إسرائيليين في نهاية أكتوبر الماضي، حيث شارك وزير الاتصالات في حكومة الاحتلال أيوب قرا في مؤتمر عقد في دبي، وعبر عن شكره “لحكومة وشعب الإمارات على كرم ضيافتهم”، داعيا إلى الدفع باتجاه “السلام والأمن للجميع”.

 يشار إلى أن صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، قد كشفت في تقرير لها في يوليو/تموز 2017 عن لقاء سري جمع بين رئيس حكومة الاحتلال، ، ووزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة، عبد الله بن زايد، في نهاية شهر سبتمبر/أيلول من العام 2012.

ولفتت الصحيفة إلى أن هذا الاجتماع من اللقاءات النادرة التي عقدها نتنياهو مع شخصية رفيعة المستوى من الدول الخليجية منذ تولّيه منصب رئيس الحكومة في عام 2009.

ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية غربية قولها إن وجهات نظر نتنياهو وبن زايد تطابقت في مسألة الملف النووي الإيراني، لكن بن زايد أوضح في اللقاء المذكور أنه لا يمكن لبلاده “تسخين” علاقاتها مع إسرائيل طالما لم تبد الأخيرة تقدمًا في عملية السلام مع الفلسطينيين.

وأضافت الصحيفة، نقلًا عن مصدرين دبلوماسيين، قولهما إن اللقاء تم في 28 سبتمبر/أيلول على هامش الجلسة العمومية للأمم المتحدة في نيويورك، بعد أن ألقى نتنياهو خطاب “الخط الأحمر” الذي رفع فيه رسمًا لقنبلة يدوية خط عليها خطا باللون الأحمر، كإشارة للخطوط الحمراء التي تضعها إسرائيل أمام خطط تخصيب اليورانيوم الإيرانية، مطالبًا المجتمع الدولي يومها بوضع خط أحمر أمام طموحات إيران في مجال الذرة.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    خراء زايد بن سلطان في ضيافة مراحيض أسياده آل صهيون….

  2. احمد الطوالبة يقول

    هذا الاجرب من قاع الصحراء خرج كالحرباء السكرة الى اسياده الصهاينة يلتمس الرضا و البركات

  3. هزاب يقول

    ليس بالأمر الجديد ! سبقه الكثيرين ! من الزعيم الخالد عبدالناصر في أيام حصار الفالوجا عندما برر زيارته لهم بتبادل رفات الجنود الصهاينة وتقديم معلومات عن أماكن دفن القتلى من العصابات اليهودية إلى الملك حسين والسادات والكثير من وزراء الخارجية العرب والسفراء ورؤساء المخابرات أكثرهم المقبور عمر سليمان وأبو الغيط ولا تنسوا ناضر خارجية مسقط وعمان وزياراته المتكررة لإستجداء زيارة نتنياهو ! الأمور عادية جدا صهاينة العرب والمسلمين مع صهاينة اليهود!

  4. سديم يقول

    هـہُہَہَہَ(هِههـــههه)هہَہَہَہَ نبارك للساحل المهادن تطبيع علاقاته مع الكيان الصهيوني المحتل…اليوم في طائره وغدآ في قصر ابن زايد

  5. عُمان العز يقول

    أخبار الصهاينه ما حد يأخذ منها لا حق ولا باطل كل يومين يفتعلوا فتنه عاجبهم العرب مختلفين.. واللي يساعدهم بعض الخونه المشردين

  6. بنت السلطنه يقول

    عادي ما أول مره علاقات هناك علاقات وطيده بين ابنا العم يعني تريدوهم يقطعو أواصر الرحم بينهم؟!!!!

  7. ساحل عمان الشمالي يقول

    نحن غير راضيين باي تطبيعي من مع هاؤلاء المجرمين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.