AlexaMetrics "شاهد" معركة في البرلمان التونسي.. أحد النواب سب الذات الالهية وزملائه اعتدوا على بعضهم البعض | وطن يغرد خارج السرب
نزار عمامي

“شاهد” معركة في البرلمان التونسي.. أحد النواب سب الذات الالهية وزملائه اعتدوا على بعضهم البعض

أثار العراك الذي شهده البرلمان التونسي, جدلاً واسعاً في الشارع, بعدما تداول نشطاء فيديو للمعركة التي وقعت بين نواب المعارضة والائتلاف الحاكم تبادلوا خلالها الشتائم والاعتداء على بعضهم البعض وتطاول أحد النواب على الذات الإلهية.

وخلال الجلسة المخصصة لمناقشة مشروع القانون المتعلق بإحداث برنامج وكالة الأمن الاجتماعي للنهوض بالفئات الفقيرة ومحدودة الدخل، اعتلى الجيلاني الهمامي، النائب عن الجبهة الشعبية المنصة المخصصة لرئيس المجلس محمد الناصر، ووجه انتقادات لاذعة للناصر، بعد رفض الأخير تمكين زملائه من مناقشة موضوع الإضراب، وتمسكه بمتابعة برنامج الجلسة المخصص لمناقشة قانون الأمن الاجتماعي.

وعقب ذلك دخل الهمامي بتلاسن وشجار بالأيدي مع وليد الجلاد، النائب عن الائتلاف الوطني، شارك فيه أيضا نواب آخرون من الجبهة الشعبية كنزار عمامي، فيما حاول نواب حركة النهضة التدخل لفض النزاع بين الطرفين، قبل أن يلجأ الناصر لرفع الجلسة حتى يتم حل الخلاف.

وخلال الشجار تعمّد النائب عن الجبهة الشعبية نزار عمامي سبّ الذات الإلهية.

https://youtu.be/T_TFW5927nQ

وسبق أن شهد البرلمان التونسي حوادث مماثلة، حيث تسبب النقاش حول مشروع قانون “تجريم التطبيع مع إسرائيل” في شباط/فبراير الماضي، بعراك بالأيدي وتبادل للشتائم والاتهامات بين نواب المعارضة والحزب الحاكم، وسط انتقادات كبيرة لرئيس البرلمان لرفض دعوة كل من رئيس الجمهورية ووزير الخارجية لمناقشة هذا الأمر. وحدث الأمر ذاته في آذار/ مارس، خلال جلسة التصويت على قرار تمديد عمل هيئة الحقيقة والكرامة.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *