الرئيسيةالهدهدفتاة سعودية هاربة في تايلاند تستغيث.. محتجزة من قبل سفارة بلادها وتخشى...

فتاة سعودية هاربة في تايلاند تستغيث.. محتجزة من قبل سفارة بلادها وتخشى القتل والتقطيع

- Advertisement -

أطلقت فتاة سعودية هاربة في تايلاند عبر حسابها بتويتر نداء استغاثة وقالت إنها تخشى على حياتها، مشيرة إلى أن مسؤولين سعوديين أوقفوها عندما وصلت إلى مطار بانكوك وسحبوا منها جواز سفرها بالقوة.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن دائرة الهجرة التايلاندية، بأن السلطات التايلاندية أوقفت في مطار بانكوك طالبة لجوء سعودية.

سيقتلوني لا محالة

- Advertisement -

ونقلت “فرانس برس” عن رئيس دائرة الهجرة التايلاندية، سوراتشاراتيه هاكبارن، قوله إن المحتجزة اسمها رهف محمد القنون و”هربت من عائلتها، وهي تشعر بالقلق من أنها قد تتعرض للمشاكل إذا عادت للسعودية”.

وأضاف “هاكبارن” أن السلطات التايلاندية “اتصلت بالسفارة السعودية في بانكوك للتنسيق”.

من جانبها، قالت رهف للوكالة إن مسؤولين سعوديين وكويتيين أوقفوها عندما وصلت إلى مطار بانكوك وسحبوا منها جواز سفرها بالقوة.

https://twitter.com/rahaf84427714/status/1081687223098068993
- Advertisement -

ونشر نشطاء مقاطع فيديو يعتقد أنها للفتاة المذكورة لحظة توقيفها في المطار التايلاندي.

https://twitter.com/Ana3rabeya/status/1081769753855840256

وأكدت رهف عبر “تويتر” أن عائلتها ستقتلها لا محالة إذا أقدمت السلطات التايلاندية على ترحيلها للسعودية، مضيفة: “أحاول أن أنجو فقط”.

https://twitter.com/rahaf84427714/status/1081719043898388480

وأوضحت أنها وصلت إلى تايلاند من الكويت قاصدة العبور منها إلى أستراليا، مشيرة إلى أنها محتجزة حاليا في فندق المطار، ويراقبها رجال من السفارة السعودية والخطوط الجوية السعودية.

وأضافت: “حينما أطلقت حذا الحساب لم أكتب عن عمري الحقيقي لأنني كنت خائفة، لكن الآن، وكما قلت سابقا، لا أملك شيئا لأخسره، لذا فإنني أكشف عنه”.

ونشرت نسخة مصورة من جوازها، بغية تمكين مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي من التأكد من أن قصتها “حقيقية”.

ولم تصدر السلطات السعودية أي تعليق بخصوص الحادث.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث