“شيطان العرب” يحلم بمشاركة قطر تنظيم مونديال 2022.. هذا ما قاله “قرقاش” عن احتياج قطر لجيرانها

1

تأكيدا على حقد “شيطان العرب” محمد بن زايد على وتحديدا فيما يخص استضافتها لكأس العالم 2022، خرج وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية بأمر من سيده يهذي باختلاق نقاش وزعم أن عاجزة عن تنظيم المونديال وحاجاتها لجيرانها في ذلك.

وفي تغريدة كشفت عن حُمى “متلازمة قطر” التي أصابت المسؤولين الإماراتيين، زعم “قرقاش” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:” النقاش الدائر حول عجز قطر عن استضافة كأس العالم دون مساهمة من جيرانها يتجاوز الرياضي واللوجستي ويؤكد الاحتياج الطبيعي للدول الى محيطها”

وتابع:” مراجعة سياسات الامير السابق تتجاوز الأبعاد السياسية كما نرى.”

واتهم معلقون، قرقاش بالتهافت، بانتقاد قطر وفي الوقت نفسه التعبير ضمنيا عن رغبة الإمارات في الحقيقة في مشاركة قطر شرف تنظيم المونديال، الذي تسعى الإمارات لعرقلته و التشويش عليه بشتى الطرق، بما فيها تمويل حملات دعائية وإعلامية محلية و أجنبية بمزاعم وفبركات.

واللافت أن وسائل الإعلام الإماراتية وحتى التابعة لدول الحصار، سارعت للترويج لكلام قرقاش عن عجز قطر عن استضافة المونديال، بينما الوقائع على الأرض وتصريحات إشادات الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، ورئيسه جياني إنفانتينو بقطر تقول العكس.

وكان إنفانتينو جدد الأربعاء، كلامه عن أن الاتحاد يبحث إمكانية زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم “قطر 2022″، وإمكانية استضافة بعض دول الخليج لعدد قليل من مباريات مونديال 2022.

وكان الفيفا صوت في عام 2017 على زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم من 32 إلى 48 فريقا بداية من كأس العالم 2026، إلا أن إنفانتينو يأمل في تطبيق ذلك بداية من 2022.

وفيما اعتبره مراقبون محاولة من رئيس “الفيفا” لتخفيف التوتر في المنطقة وتطييب الخواطر على خلفية أزمة حصار قطار، عاد إنفانتينو للقول: “إذا استطعنا تدبير استضافة الدول المجاورة لقطر في الخليج والقريبة جدا منها، لعدد قليل من المباريات في كأس العالم، فإن ذلك يمكن أن يكون مفيدا جدا للمنطقة والعالم”.

وكان “قرقاش” شن هجومًا قاسيا على “الدوحة” عشية بداية عام 2019 ، قائلًا: “في تقديري أن مقاطعة قطر مستمرة في ٢٠١٩ لانها مرتبطة بتغييرات واجبة في توجهات الدوحة المخربة، وسيستمر الفشل القطري في فك الإجراءات المتخذة ضدها برغم الكلفة الباهظة، الموقف القطري يحركه الأمير السابق وعبره يدافع عن إرث أوقع الدوحة في مأزقها”.

لكن رد قطر جاء سريعا عن طريق أحمد بن سعيد الرميحي – مدير المكتب الإعلامي في خارجيتها – الذي قال في تغريدة عبر حسابه بـ”تويتر”: “الوزير قرقاش يقدم توقعاته على المستوى السياسي لسنة 2019 ،في محاولة لفرض سياسة أمر واقع من وجهة نظره ولكنها مغايرة للواقع الذي اتضح فيه هزائمهم سواء في حصار قطر أو الغرق في الملف اليمني والليبي ،بخلاف تضعضع سمعتهم على المستوى الدولي نظرا للانتهاكات الحقوقية التي ارتكبوها”.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    قرقاش الكلب الناطق الرسمي للكلاب الرسمية الاماراتية….قطر ستنظم كاس العالم لسنة 2022..ولن تشاركها دولة الكلاب والخنازير الامارات ولا السعودية…فقط ستكون الافضلية لكل من دملتي الكويت وسلطنة عمان مشركة قطر التنظيم ..لو زادت الفيفا عدد المنتخبات الى 48 منتخبا….كلاب الامارات نباحين على الدوام…واصلوا النباح والنـــــــــــــــــــــــــــــــــواح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.