“شاهد” وزير الدفاع الكويتي يكشف تفاصيل الأزمة الخليجية وانسحاب قطر من أوبك.. وهذا ما قاله عن جهود والده

1

أعرب وزير الدفاع الكويتي والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح عن أمله في سماع أخبار سارة في القريب العاجل حول حدوث إنفراجة في الأزمة الخليجية، إلا انه أكد على أن جهود الوساطة الكويتية لحل الأزمة تحتاج بعض الوقت.

وقال الشيخ ناصر الصباح  في حوار أجرته معه قناة صينية عن مساعي الوساطة قائلا إن “ (الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح) هو القائد الأكبر سنا بين رؤساء دول مجلس التعاون، وكثير من الحكام أصغر منه سنا، ولذلك ينظرون إليه كوالد، وهذا ساعده على اتخاذ القرار الصعب بأن يكون وسيطا بينهم”.

وأضاف “أعتقد أن ما يقوم به يحتاج لبعض الوقت، كما أرى أن الأفق المنظور يظهر أمورا أكثر إيجابية وتحسنا، وآمل أن نسمع أخبارا سارة في القريب العاجل”.

وأوضح أنه في حال ما تم سؤال أطراف الازمة فإنهم جميعا سيأكدون رؤية مختلفة للأمر عما كانت قبل عام من الآن.

وأكد الشيخ ناصر الصباح على أن كانت حاضرة في القمة الخليجية الأخيرة وكانت لها كلمتها وتأثيرها.

وعن انسحاب قطر من منظمة الدلول المنتجة والمصدرة للبترول “”، أكد المسؤول الكويتي بأن الانسحاب لم يكن بسبب الوجود السعودي-الإماراتي، وإنما بسبب تخوف قطر من تهديد أمريكي للمنظمة يحول مسارها.

كما أعرب الشيخ ناصر الصباح عن تفهمه للقرار القطري، متسائلا هل سيكون بقية الأعضاء في “أوبك” بقدر من الذكاء لتجنب التهديد الأمريكي ام لا.

يشار إلى أن الوساطة الكويتية لحل تحظى بدعم دولي كبير، وباتت منذ اندلاع الأزمة قبل 18 شهرا محطة دبلوماسية أساسية لبحث سبل إنهاء هذه الأزمة التي بدأت حين أعلنت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر في يونيو/حزيران 2017 فرض حصار على قطر.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    تكلم عن جهود والده! هي مزرعة ولا عزبة ! أو مضارب البدو! هذه هي الدول الخليجية! وراثة في الحكم ووراثة في السخافة1 خروج قطر خوفا من أمريكا 1 ما هو كل العرب خدم وعبيد لأمريكا! وفي واحد علشان يتملق ترامب راح استقبل نتنياهو وخلى شعبه يرقص لكاتس! ما نحتاج كلامك ! أمريكا هي الحاكم عندكم في الكويت والسعودية بل جميع الدول العربية ومثل بريطانيا في مسقط وعمان الحاكم الفعلي لها ! وبعدين احلموا بالاستقلال والنوم قريري العين بحراسة الشعب ! والحلم بيكون كابوس!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.