الإثنين, أكتوبر 3, 2022
الرئيسيةالهدهد"شاهد" تزِن طناً.. تركيا تنتج قنبلة تتجاوز سرعة الصوت وتخترق جداراً مقوى...

“شاهد” تزِن طناً.. تركيا تنتج قنبلة تتجاوز سرعة الصوت وتخترق جداراً مقوى بالفولاذ

- Advertisement -

وطن- نجحت تركيا في اختبار قنبلة بوزن طن للأغراض العامة عبر البنية التحتية للاختبارات الديناميكية (هابراس) التي تتمتع بأطول خط اختبار مزدوج للرؤوس الحربية يعمل بنظام السكك الحديدية في أوروبا.

في عُمان.. #باحثون_عن_عمل_يستغيثون: أزمتُنا قنبلة يجب حلّها .. هكذا تفاعل مغرّدون وناشدوا السلطان بالتدخل

وخلال الاختبار الذي حضره وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى ورانك، تمكنت القنبلة (MK-84) البالغ وزنها طنا، من تجاوز سرعة الصوت واختراق الهدف المتمثل بجدار إسمنتي مقوى بالفولاذ.

وأشار بيان لوزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية، إلى أن بناء منظومة “هابراس” بدأ في حزيران/ يونيو 2017 من قبل معهد “توبيتاك” لأبحاث وتطوير الصناعات الدفاعية التركي.

- Advertisement -

ووفقا للبيان، فإن “هابراس” مخصصة لإجراء اختبارات النشاط الديناميكي لأنظمة الأسلحة المطورة وطنيا.

وجرى افتتاح المنظومة بولاية “قونية” وسط البلاد، اعتبارا من 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بحضور الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأكّد البيان أن طول خط الاختبار الحديدي المزدوج يبلغ 2000 متر ويعد الأطول في أوروبا.

- Advertisement -

ولفت إلى أن القنبلة (MK-84) نجحت في تجاوز الخط بسرعة بلغت 1850 كيلومترا في الساعة لتخترق الجدار الإسمنتي المقوى بالفولاذ بسماكة متر واحد.

وأعلن الوزير ورانك عبر حسابه في موقع “تويتر” نجاح الاختبار، مبينا أن هذا الأمر يعد لحظة تاريخية ونجاحا مهما للصناعات الدفاعية التركية.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

2 تعليقات

  1. وأما العرب فهم بارعون في انتاج الظواهر الصوتية؟!،رمي إسرائيل في البحر؟!،جبهة الصمود والتصدي؟!،التحالف العربي؟!،معاهدة الدفاع العربي المشترك؟!،سندمر نصف إسرائيل بالكيمياوي المزدوج؟!،رأس بشار الأسد مطلوبا حيا أو ميتا؟!،سنقصف إسرائيل بصاروخي القاهر والظافر الساداتي؟!،……إلخ

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث