الجمعة, سبتمبر 30, 2022
الرئيسيةالهدهدعبد الله الوذين ساخراً من الأوامر الملكية السعودية: عبارة عن تدوير للنفايات...

عبد الله الوذين ساخراً من الأوامر الملكية السعودية: عبارة عن تدوير للنفايات لن تنالوا منها الا الفقر والهوان

- Advertisement -

وطن – علق السياسي والناشط القطري, عبد الله الوذين, على الأوامر الملكية التي أصدرها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقال الوذين في تغريدة رصدتها “وطن” على وقع التواصل الاجتماعي “تويتر, إن #أوامر_ملكية الأخيرة في #السعودية هي عبارة عن تدوير للنفايات، لن ينال منها المواطن السعودي إلا مزيداً من الفقر والقهر”.

وأضاف السياسي القطري ” لن تجد الأمة العربية والإسلامية إلا المزيد من الذل والهوان ودعم الطغاة وأعداء الأمة “.

- Advertisement -

وأثارت تغريدة الناشط القطري غضب الذباب الالكتروني الذي صب جام غضبه عليه في تعليقاتهم على التغريدة التي أطلقها.

وكان الملك سلمان بن عبد العزيز اجرى تعديلات على مجلس الوزراء برئاسته, الخميس, كان أبرز تلك التعديلات تعيين إبراهيم العساف وزيرا للخارجية، خلفا لعادل الجبير الذي أصبح وزيرا للدولة للشؤون الخارجية.

- Advertisement -

وبحسب بيان تمت تلاوته على قناة “الإخبارية” السعودية وأوردت تفاصيله وكالة “واس” الرسمية، تمت إعادة تشكيل مجلس الوزراء؛ وإعادة تشكيل مجلس الشؤون السياسية والأمنية برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مع “تعديل المادة 30 من نظام مجلس الوزراء، لتصبح بالنص الآتي: يبين النظام الداخلي لمجلس الوزراء تشكيلاته الإدارية واختصاصاتها وكيفية قيامها بأعمالها”.

وصدر الأمر الملكي بتعيين إبراهيم العساف وزيرا للخارجية بدلا من عادل الجبير الذي صار وزيرا للدولة للشؤون الخارجية.

وكان إبراهيم بن عبد العزيز العساف (69 عاما)، شغل منصب وزير المالية في المملكة، منذ العام 1996 وحتى العام 2016.

وتم احتجاز العساف مع نحو 200 شخصية، من أمراء ومسؤولين ورجال أعمال، بفندق “ريتز كارلتون” بالرياض، في 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2017؛ على خلفية حملة “التصدي للفساد”، التي قادها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

هذا هو إبراهيم العساف الذي سجنه ابن سلمان في الريتز كارلتون وعينه الملك سلمان وزيرا للخارجية

كما شمل الأمر الملكي “إعفاء سفير السعودية في لندن محمد بن نواف بن عبد العزيز من منصبه”، و” تعيين الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز وزيرا للحرس الوطني”، خلفا للأمير خالد بن عياف، الذي خلف في هذا المنصب الأمير متعب بن عبد الله، نجل الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز.

كما جرى “إعفاء تركي آل الشيخ من رئاسة الهيئة العامة للرياضة وتعيين الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيسا للهيئة”.

كما تضمن الأمر الملكي إنشاء “هيئة باسم الهيئة السعودية للفضاء، ويكون للهيئة مجلس إدارة يعين رئيسه بأمر ملكي”،  معلنا تعيين الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز “رئيسًا لمجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء بمرتبة وزير بعد إعفاءه من رئاسة هيئة السياحة والتراث الوطني.

وتم تعيين الفريق أول خالد بن قرار الحربي مديرا للأمن العام، وشمل الأمر إعفاء محمد بن صالح الغفيلي مستشار الأمن الوطني من منصبه، وتعيين مساعد بن محمد العيبان بدلا منه.

كما قرر الملك السعودي تعيين تركي الشبانة، وزيراً للإعلام. وبموجب الأوامر الملكية، أُعفي الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز، أمير منطقة عسير من منصبه، وعُيِّن الأمير تركي بن طلال أميرا للمنطقة بمرتبة وزير.

اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. مافية اي تغيير لص كان في الماليه وسجن ونظفوه وحطوه عالخارجيه و غبي في الخارجيه ركنوه وحمار كان يبعزق الفلوس علي النوادي شالوه وحطوه علي الوناسه حتي يخليها شرمحه ورقاصات وين التغيير لازال الفقر والفواتير والضرائب ضرب الله وجيههم في نار جهنم .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث