الأحد, سبتمبر 25, 2022
الرئيسيةالهدهد"اللهم خذ بصره واعمِه".. تفاصيل واقعة أشعلت قاعة المحكمة بعد دعاء قيادي...

“اللهم خذ بصره واعمِه”.. تفاصيل واقعة أشعلت قاعة المحكمة بعد دعاء قيادي إخواني على المخلوع مبارك

- Advertisement -

وطن – أثار القيادي بجماعة الإخوان المسلمين في مصر الدكتور محمد البلتاجي، ضجة واسعة في قاعة المحاكمة اليوم والتي جمعت لأول مرة الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك مع الدكتور محمد مرسي الرئيس المعزول ـ أول رئيس مدني منتخب في مصر ـ.

ووفقا لما نقلته وسائل إعلام مصرية، فقد سمح رئيس محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة في طرة لـ”البلتاجي” المتهم في قضية “اقتحام الحدود الشرقية” إلى جانب الرئيس المعزول محمد مرسي، بتوجيه الأسئلة للمخلوع مبارك، الذي حضر للإدلاء بشهادته، إلا أنه عاد وطلب منه التوقف بعدما تجاوز في طرح أسئلته.

وسأل البلتاجي، مبارك “ما قولك بعد رواية الأحداث في وقوع اعتداء أجنبي مسلح بعد وقوع ثورة 25 يناير المباركة، في الوقت الذي قال فيه قائد الجيش الميداني الثاني بأنه نفى التسلل؟” فأجاب بأنه ليس له علاقة بالشهادة.

- Advertisement -

وفي سؤاله الثاني قال البلتاجي “تحدثت عن غضب الشارع وأنك وضعت حلولًا وأسبابًا ولم تشر من قريب أو بعيد إلى حدوث مؤامرة من قبل ذلك، فلمَ هذا التناقض؟” فأجاب مبارك بأن مصر كلها تعلم بالمؤامرة والمخطط، وأنه أرسل لجنة للتشاور مع المتظاهرين ومعرفة مطالبهم، ولكن لم تكن لهم مطالب، فعلم بأنها مناورة ومؤامرة.

وتابع المتهم أسئلته لمبارك “علمت بدخول عناصر مسلحة أجنبية قتلوا وخربوا، فلماذا لم يُلقَ القبض عليهم، أو يُقتل أحد منهم، أم أن القوات المسلحة عاجزة؟” فأجاب: “غير صحيح والقوات المسلحة قادرة، وهم أرادوا وضعها في الواجهة، وتتحول الأمور إلى كارثة، لكي تضرب وتقتل، ولكن المعتدين كانوا عند قوات حرس الحدود وضربوا في أقسام الشرطة”.

كيف تمت إزاحته من على عرش مصر؟..”شاهد” حسني مبارك يفجر أسرارا ومفاجآت في تسريب صوتي!

وأردف البلتاجي”هل توافق في أن أدعو اللهم من كان كاذبًا في ذلك اليوم خذ بصره واعمِه؟” وهنا تدخل القاضي بأن هناك تجاوزًا في سؤاله، ورفض استكمال البلتاجي أسئلته لمبارك.

- Advertisement -

ووصل الرئيس الأسبق، حسني مبارك، الأربعاء، متكئا على “عكاز” للشهادة في قضية “اقتحام السجون” التي يحاكم فيها محمد مرسي.

وبذلك تواجه مبارك (90 عاما)، الذي أطاحت به ثورة شعبية في 25 يناير/كانون الثاني 2011 مع مرسي (67 عاما)، الذي جاءت به الثورة ذاتها كأول رئيس مدني منتخب ديموقراطيًا في تاريخ مصر.

ووفق مقطع مصور قصير بثته وسائل إعلام محلية، وصل مبارك برفقه نجليه (علاء وجمال) متكئا على عكاز وقد غطى الشيب رأسه، دون سريره الطبي الذي كان يظهر به أمام وسائل الإعلام خلال محاكمته.

في هذه الأثناء، ظهر مرسي داخل القفص الخلفي للمحكمة، وكانت هناك صعوبة في رؤيته، لكنه بدا ثابتا وهو يتابع ما يدور داخل القاعة، وفق مراسل الأناضول.

ومثل مبارك أمام المحكمة وسط حراسة أمنية مشددة، ورفض في البداية الإدلاء بشهادته بدعوى أنها “تمس الأمن القومي ولابد من موافقة رئيس البلاد وإلا سأقع في مخالفة قانونية”، قبل أن يستدرجه القاضي في بعض الأسئلة الفرعية ليبدأ الاستجواب، وفق مراسل الأناضول.

وردا على سؤال بشأن مسألة الأنفاق على الحدود الشرقية للبلاد مع قطاع غزة، طلب مبارك موافقة القوات المسلحة قبل الحديث في تلك المسألة حتى لا يقع تحت طائلة القانون، وقال: “محظور علي أن أتكلم في هذه المسألة، يلزم إذن أولا، الأنفاق قصة قديمة ومستمرة حتى الآن، ولا أتذكر السنين، وهذه الأنفاق ليست بعلم الدولة”.

ما ورثه العسكر والإخوان من “حسني مبارك”!

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

2 تعليقات

  1. اللهم أطحـــــن العساكر الحالييـــن والسابقيـــن ومنهم مبارك كما تطحـــــــــن القمامات وتعجـــن وتحرق حتى الرماد انك قادر على ذلك في لمح البصر…

  2. في كلام المخلوع تناقضات لا تنتهي ألغاز واحاجي ! يعلم بالمؤامرة ولم يفعل شيئا ! يعلم بالمتسللين وعددهم ولا يعلم بالجنسيات! القوات المسلحة قادرة على دحر المتسللين لكنها لا تريد التورط ! المؤامرة موجود والكل يعلمها ! مصر كلها! خخخ! طيب ولا مصري تكلم وشرح عن المؤامرة إلا ما يجتهد به بعض المطبلين لحسني! مجرد خدعة لإعدام الرئيس مرسي! وقادة الإخوان! لأن صفقة القرن تريد تصفية المنطقة من كل الحركات ذات الصبغة العقائدية وإعطاء السيادة للصهاينة !

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث