المتحدث باسم الحكومة البريطانية يضرب المثل بعمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب في احترام حقوق الإنسان

0

أثارت تغريدة أطلقها الناطق باسم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “”، بالتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان جدلا واسعا بين نشطاء تويتر.

 

“صامويل” ذهب في تغريدته التي دونها أمس، الاثنين، على صفحته الرسمية بتويتر ورصدتها (وطن) إلى الاستشهاد بأقوال الخليفة والصحابي الجليل علي بن طالب للتدليل على احترام حقوق الإنسان.

 

ودون ما نصه:”في #يوم_حقوق_الإنسان نتذكّر ما قاله خلفاء #مسلمون . عمر بن الخطاب:”متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا”، وعلي بن أبي طلب “الناس صنفان: إمّا أخ لك في الدين، أو نظير لك في الخلق.” تصبّ جميع هذه الأقوال في الدفاع عن الإنسان وكرامته والمساواة بين البشر”

 

 

 

التغريدة التي حازت على تفاعل واسع من قبل النشطاء وتم إعادة تغريدها أكثر من 800 مرة.

 

جزء كبير من النشطاء هاجم “صامويل” وذكره بالسياسات البريطانية الاستعمارية في الشرق الأوسط وتاريخها الاستعماري الطويل الذي يخالف كلماته.

 

 

 

وطالب المغردون صامويل نزولا على هذه الكلمات أن تبدأ بريطانيا وهو أحد ممثليها بالاعتذار عما ارتكبته بحق كثير من الشعوب وأولهم الشعب الفلسطيني مؤكدين أن على المملكة أن تعتذر عن وعد بلفور.

 

 

 

 

 

وزاد مغردون آخرون بالقول إن الأولى به وببلاده أن تعترف بهذه الكلمات وأن تعمل بها وترفع الدعم السياسي عن المستبدين ومنتهكي حقوق الإنسان في الشرق الأوسط والعالم العربي، وفي مقدمتهم “الكيان الصهيوني المغتصب لمقدسات المسلمين”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.