“شاهد” أعضاء آدمية متناثرة.. صور مروعة للتفجير الانتحاري الذي استهدف احتفالا بالمولد النبوي في كابول

0

قتل 50 شخصا وأصيب 70 آخرين على الأقل، في العاصمة الأفغانية كابول بعد أن فجر انتحاري نفسه في احتفال بالمولد النبوي، بحسب ما ذكره مسؤولون في الحكومة.

 

وقال نجيب دانيش، المتحدث باسم وزارة الداخلية، إن أكثر من 70 شخصا آخر أصيبوا بجروح في الهجوم.

 

وتداول ناشطون ومواقع إخبارية صور مروعة من القاعة التي حدث بها الهجوم الانتحاري حيث ظهرت جثث متفحمة وأعضاء بشرية متناثرة من شدة التفجير.

 

 

 

وأضاف دانيش أن الانتحاري “فجر نفسه داخل قاعة احتفالات، كان يتجمع فيها حشد كبير للاحتفال بمولد النبي محمد”.

وكانت الاحتفال يضم عددا من القادة الدينيين، من بينهم أعضاء في مجلس العلماء.

 

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مدير قاعة الاحتفالات، التي تستضيف فعاليات سياسية ودينية، قوله إن الانتحاري فجر نفسه في وسط الحاضرين من علماء الدين.

وأضاف أن هناك عددا كبيرا من الإصابات.

ولم تعلن أي جهة، على الفور، المسؤولية عن الهجوم. غير أن الشبهات تحوم حول تنظيم الدولة الإسلامية، الذي ادعى مسلحوه المسؤولية عن معظم الهجمات في كابول، التي أصبحت أكثر الأماكن دموية بالنسبة إلى المدنيين.

 

ويعد التفجير أكثر الهجمات التي تتعرض لها كابول دموية خلال الأشهر الأخيرة.

ويأتي عقب موجة من العنف خلال الأسابيع الماضية في أرجاء أفغانستان التي مزقتها الحرب، وقتل فيها مئات الأفراد بعد تصعيد المسلحين لهجماتهم.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.