كاتب عُماني يُهاجم المُطبّعين و”الأعْراب” الفرحين بقصف “إسرائيل” لغزة .. وهذا ما قاله

أكد الكاتب الصحفي العماني علي المعشني على أن القضية الفلسطينية شأن عربي، وأن حلها يكون ببندقية المقاومة لا بصفقات سياسية، مؤكدا في الوقت نفسه على أن ثمن المقاومة أهون بكثير من ثمن التطبيع، مشيدا بضربات المقاومة التي وجهتها للاحتلال.

 

وقال “المعشني” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” كيان العدو يترنح من ضربات المقاومه والمهرولون خلفه من أعراب زماننا في حزن وارباك شديد..”.

وأضاف في تدوينة أخرى ” قلنا ونكرر القضية الفلسطينية شأن عربي فلسطيني وحلها ببندقية المقاوم لا بواشنطن ولابصفقات أعراب طارئون..”.

وأكد “المعشني” على أن ” فلسطين عربية وبتتكلم عربي كهويتها وجذورها وشعار مقاومتها وانتصاراتها..”.

وتوجه بكلماته للمطبعين مع إسرائيل قائلا:” ليت المطبعون يفهمون بأن ثمن المقاومة أهون بكثير من ثمن التطبيع ولهم في كامب ديفيد ووادي عربة عبر ودروس لاتحصى..”.

وأوضح “المعشني” أن ” كيان العدو غدة سرطانية تتغذى على القتل والدمار والتوسع والفت”.

واختتم تدويناته قائلا:” لانهوض للأمة ولاوحدة ولاتضامن أو تكامل بدون استئصال كيان العدو من جسدها الطاهر..”.

 

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

  1. شوفوا من اللي يتكلم عن التطبيع ! طيب أيها الكاتب ما هو نتنياهو كان عندكم قبل أسبوعين فهل بلادك من ضمن المطبعين ! أم لا ؟ ما زيارة نتنياهو لبلدكم لا هي وساطة ولاغيره ! ضغط على الفلسطينيين لقبول صفقة القرن بأكبر المكاسب لأسيادكم الصهاينة! وللعلم ولسنة أولى سياسة : صفقة القرن لن تمر قبل الاجهاز على حماس والجهاد ! وهذا الأمر كان ضمن أجندة زيارة نتنياهو لبلدكم ! وكل التحركات اللي يقوم بها وسيط الفرس والصهاينة ناظر الخارجية العمانية تهيء لظروف العدوان على غزة! أيها الكاتب قل خيرا وبشجاعة وانتقد بلدك قبل الأعراب وإلا فاصمت!

  2. عاشت فلسطين حرة عربية وستعود يوما لأهلها الأصليين العرب وخاب الصهاينة والمتصهيين من امثالك هزاب وأمثال اربابك

  3. هزاب المرتزق المدلس
    ليس لناظر الخارجيه العمانيه العمانيه في الامر شي .
    هذا ما قاله حساب بدون ظل الذي يغرد من قصور اسبادك
    اتصل الشيخ محمد بن زايد ، مساء الامس برئيس الوزراء الاسرائيلي ، بنيامين نتنياهو عارضا علية تكفل جميع الخسائر الاسرائيلية مقابل الاستمرار في التصعيد العسكري ، وذلك حماية لولي العهد السعودي سمو الامير محمد ابن سلمان ، وابعاد الصحف العالمية ، عن قتل الاستاذ جمال خاشقجي.”

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث