عزمي بشارة ملمحا لعمل الذباب الإلكتروني: تراشق الإهانات على الهوية سلاح الحكام لتجهيل الشعوب

قال الكاتب والمفكر العربي المعروف الدكتور ، إن تراشق الإهانات على الهوية هو سلاح لتجهيل الشعوب وإشغالها عن قضاياها المشتركة في غالبيتها، في إشارة إلى عمل الذباب الإلكتروني الذي يديره سعود القحطاني ويتعمد إشعال الفتنة بين الشعوب واللعب على وتر الطائفية والهوية.

 

وأضاف “بشارة” في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن) أن التراشق العنصري يقوم على تعميمات مغرضة تستخدم رواسب قديمة.

 

وتابع موضحا:”العرب في عصرنا متشابهون، ومتنوعون كذلك، حتى داخل كل هوية مفترضة. والفضيلة والرذيلة صفة الأفراد لا الجماعات.”

 

https://twitter.com/AzmiBishara/status/1061167087287062528

 

وتعد هذه التغريدة استكمالا لذات الموضوع الذي تناوله الدكتور عزمي بشارة بالأمس، حيث استنكر بذاءات الذباب وتطاوله والسياسة التي تدار بها هذه الكتائب، قائلا إن تسمية المقيمين الذين يكدون من أجل العيش مشردين ومرتزقة عنصرية وتخلّف من بقايا ثقافة تعتبر العمل عيبا يقوم به غير القادر على الغزو والسلب والنهب.

 

وتابع في تغريدته بالأمس:”في عصرنا العيب هو الترفع عن العمل، استخدام شتائم جنسية في الخصومة السياسية تعبير عن كبت جنسي تحول إلى عدوانية وعنف سُخِّرا بيسر.”

 

 

ودائما ما تلجأ كتائب الذباب الإلكتروني بتويتر وغيره من مواقع التواصل للتطاول على الخصوم السياسيين وسبهم بالفاظ قذرة تعكس أخلاق ومستوى فكر محركيهم.

 

وتتعمد اللجان التشويش على أي معلومة حقيقية تنتقد أو تكشف حقيقة الأوضاع الداخلية وتردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لمواطنيها.

 

وتعتمد اللجان الإلكترونية على حسابات وهمية، بصور حقيقية، وأسماء تعود لعائلات سعودية معروفة تنشر تغريدات غير حقيقية تقدر بـ 100 ألف تغريدة يوميا تصدر من المملكة، بحسب تقرير سابق لـ “بي بي سي”.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.