نتائج “انتخابات التجديد النصفي” .. هزيمة لـِ”ترامب” وحزبه وهاتان أول مسلمتين بمجلس النواب الأمريكي

أظهرت النتائج الأولية لانتخابات التجديد النصفي بالولايات المتحدة تفوق الديمقراطيين على الجمهوريين، في مجلس النواب، واحتفاظ الجمهوريين بغالبية مجلس الشيوخ، وفق إعلام محلي.

 

وتعدّ خسارة الجمهوريين مجلس النواب هزيمة للرئيس ترامب.وهي الأولى من نوعها منذ ثماني سنوات.

وفاز الديمقراطيون بـ209 مقاعد في مجلس النواب، مقابل حصول الجمهوريين على 194 مقعدًا، ليصبح فوزهم بأغلبية مجلس النواب هو الأول منذ 8 سنوت، حسبما ذكرت شبكة “سي إن إن”.

 

بالمقابل تمكن الحزب الجمهوري من المحافظة على أغلبية مجلس الشيوخ، حاجزين 51 مقعدًا، مقابل 43 للحزب الجمهوري، حسب آخر نتيجة غير رسمية آظهرتها “سي إن إن”.

 

فوز الديمقراطيين بأغلبية النواب سيخولهم بفرض رقابة مؤسسية على رئاسة ترامب، وهو ما من شأنه التأثير على أجندة البيت الأبيض في تمرير عدد من الملفات الأساسية بنظر ترامب، حسب إعلام محلي.

 

ويعتبر فوز الديمقراطيين بأغلبية مجلس النواب هو الأول منذ 8 سنوات، رغم التوقعات التي استبعدت ذلك نظرا لحاجة الحزب للفوز بولايات صوتت لصالح ترامب والجمهوريين مثل انديانا وفيرجينيا الغربية ومونتانا وداكوتا الشمالية.

 

ويحتاج أي حزب إلى 218 مقعدا على الأقل لضمان الأغلبية في مجلس النواب، بينما يحتاج إلى 51 مقعدا لنيل أغلبية مجلس الشيوخ.

 

واعتُبر هذا الاقتراع بمثابة استفتاء على سياسات ترامب الذي يتهمه خصومه بالتسبب في انقسامات بالمجتمع الأميركي عبر خطابات متشددة غذت التطرف اليميني القومي.

 

ورغم خسارة حزبه مجلس النواب، وصف ترامب في تغريدة بتويتر الانتخابات النصفية بالنجاح الهائل.

 

وكان ترامب قاد الحملة الانتخابية لحزبه وحضر نحو 50 تجمعا انتخابيا بعدة ولايات.

 

بدورها، قالت مستشارة لترامب إن فوز الجمهوريين بمقاعد إضافية في مجلس الشيوخ دليل على شعبية الحزب الجمهوري.

 

وأضافت أن على الديمقراطيين الفائزين أن يعلموا أنهم لم ينتخبوا للمقاومة وخلع الرئيس وإنما للعمل من أجل البلاد.

 

وقال مراسل الجزيرة محمد الأحمد إن ترامب ومساعديه يحاولون تصوير الأمر على أنه انتصار للجمهوريين.

 

وذكرت مصادر صحفية أن ترامب اتصل بزعيمة الأغلبية الديمقراطية (الجديدة) في مجلس النواب نانسي بيلوسي مهنئا إياها بفوز الديمقراطيين بأغلبية مقاعد مجلس النواب.

 

من جهتها، قالت بيلوسي إن النتائج تظهر أن الشعب الأميركي سئم الانقسامات. وأكدت ضرورة إعادة الاعتبار للدستور في مواجهة سياسات إدارة ترامب.

 

وأسفرت النتائج عن فوزر امرأتين مسلمتين ستدخلان الكونغرس الأمرريكي للمرّة الأولى.

إلهان عمر
إلهان عمر

حيث فازت إلهان عمر {٣٦ عاماً} وهي من الأصول الصومالية، بمقعد في مجلس النواب عن ولاية مينيسوتا.

 

وكانت “عمر” قد قدمت إلى الولايات المتحدة الأمريكية، عندما كانت طفلة بصفة “لاجئة” مع عائلتها.

 

بينما فازت رشيدة طالب {٤٢عاماً} فقد فازت بمقعدٍ عن ولاية ميشيغين وهي محامية من أصولٍ فلسطينية .

قد يعجبك ايضا
  1. زرقاء اليمامة الاميركية يقول

    مبروك للاختين المسلمتين الهان عمر و رشيدة طالب ومبروك لل 100 امرأة اللاتي تم ترشيحهن من قبل ولاياتهن وكدلك اختين من السكان الاصليين مبروك لنا نحن النسوة وان شاء الله تسببوا الجلطة لترمب عن قريب برافو عليكن …..خلليه هو ينسحب من الرئاسة بالطيب او بالقوة رح تنزاح يارب خصوصا لو ثبتت عليك حكاية روسيا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.