شاهد| سفير عُمان في الهند يوجّه هذه النّصائح بعد انتهاء أزمة العُمانيين المتهمين بالزواج بقاصرات

وصل الى سلطنة عُمان، المواطنان العُمانيان الأخيران اللذان احتجزتهما السلطات الهندية مع آخرين بزم محاولتهم .

 

ووفقا لفيديو  رصدته “وطن”، فقد عبر احد المواطنين العمانيين عن فرحته بالإفراج عنه وتبرئته من قبل المحكمة، موجها شكره للسلطان قابوس بن سعيد وسفير السلطنة في حمد بن سيف الرواحي.

وكانت محكمة هندية قد أصدرت في 17 من الشهر الماضي حكما ببراءة المواطنين العمانيين المحتجزين في الهند في قضية الشروع بالزواج من قاصرات.

 

وسبق أن أعلنت السفارة العمانية في الهند بأن ممثلا من السفارة قام بإنهاء إجراءات سفر المواطنين حتى مغادرتهم الهند ظهر الاثنين.

 

وقالت السفارة في تدوينة عبر “تويتر” رصدتها “وطن”:”يتبع قضية المواطنيين العمانيين في حيدراباد… وبعد نطق البراءة الذي حصل عليه المتهمين العماني، لقد قام ممثل السفارة بإنهاء كافة إجراءاتهم وغادروا ظهر هذا اليوم متوجهين إلى ارض الوطن”.

وقال الشيخ حمد بن سيف الرواحي سفير السلطنة في الهند: “نقدر الظروف النفسية والاجتماعية التي مروا بها، ونحمد الله بأن القضية أغلقت وعادوا إلى أرض الوطن وساحتهم تمت تبرئتها من التهمة التي نسبت إليهم”.

 

وأكد أهمية أن يعلم الجميع بأن القضاء في الهند له استقلاليته التامة، مشددًا على أهمية أن يكون المواطنون على قدر كبير من الحذر عند استخراج التأشيرات وفقا للغاية القادمين إليها، أما القادمون للزواج فعليهم توخي الحذر الشديد وعدم الانسياق إلى السماسرة، بل عليهم الحصول على كافة الوثائق الخاصة بالزوجة كشهادة الميلاد وجواز السفر قبل الشروع في إتمام عقد الزواج.

 

وقال لموقع “أثير” : نحن في السفارة والقنصلية على استعداد للتعاون معهم وتوجيههم قبل اتخاذ أي خطوة والوقوع في شباك هؤلاء السماسرة الذين تحاول الحكومة الهندية الحد من تجاوزاتهم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.