هيئة البث الإسرائيلية: “ترامب” لم يكن على علم بزيارة نتنياهو لعُمان ولا حتى السفير الأمريكي بمسقط

أكدت هيئة البث الإسرائيلية أن الإدارة الأمريكية لم تكن تعلم شيئا عن زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي ، لسلطنة عمان.

 

وأفادت هيئة البث “كان”، مساء أمس، الجمعة، بأن الإدارة الأمريكية لم تعلم شيئا عن زيارة نتنياهو لعمان، وبأن الزيارة تمت دون أي تنسيق مع إدارة الرئيس الأمريكي، .

 

وذكرت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني أن نتنياهو لم يجر أي تنسيق مع الإدارة الأمريكية حيال زيارته لعمان، وبأن في عمان نفسه علم بالزيارة من وسائل الإعلام العربية والأجنبية دون إطلاعه على أي تفاصيل مسبقة.

 

وأفادت القناة العبرية بأن زيارة نتنياهو لم ولن تكون الزيارة الرسمية الإسرائيلية الأخيرة لعمان، إنما سيزورها يسرائيل كاتس وزير الاستخبارات والطاقة الأسبوع القادم، للاشتراك في مؤتمر دولي حول الطاقة في .

 

وكانت قد علقت على زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مسقط، ولقائه بن سعيد في أكتوبر الماضي.

 

وقال وزير الشؤون الخارجية في السلطنة يوسف بن علوي في حديث متلفز: “زيارة بنيامين نتنياهو سبقها زيارة للرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى عمان، وقد جاءت الزيارتان في الإطار الثنائي”.

 

وأضاف: “من يتابع سياسة السلطنة يعرف أنها تهتم بهذا الموضوع اهتماما بالغا، وقد أبدى كل من الطرفين رغبة في اللقاء بصاحب الجلالة في هذا الإطار الثنائي، وقد سمع السلطان قابوس منهما لسبل حل الخلافات وأسباب عدم نجاح المفاوضات حتى الآن، واستمعوا إلى آراء السلطان وأعتقد أنهم خرجوا من خلال هاتين الزيارتين ربما هما أفضل حالا من قبل الزيارتين”.

 

وتابع: “الحوار قائم لكنه متوقف لأسباب معروفة وجوهرية، ولكن ربما يرون الآن، أن هناك فرصة أن ينظروا في كيفية العمل على تحقيق رؤى تكون قريبة إلى بعضها البعض، فيما بينهم”.

 

واستطرد: “من يقول إن هناك خطة هو لا يلام كمراقب، لكن نحن ليس لدينا خطة محددة في هذا الشأن إنما هم سمعوا آراء قد تكون مفيدة بالنسبة لهم”.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    ما عليش ما بين الأحباب تسقط الآداب ! تل ابيب وواشنطن واحد! ومسقط مضحوك عليها ! ويا دار ما دخلك خير ! عكس المثل!

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.