“شاهد” استُقبلوا بكل ودّ .. ماذا فعل فريق إعلامي إسرائيلي تجول في سلطنة عُمان؟!

في تطور جديد، نشرت قناة “كان” الإسرائيلية تقريرا تلفزيونيا حصريا لمراسليها وهم يتجولون في ويستطلعون آراء العمانيين حول العلاقات مع بعد زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للسلطنة مؤخرا.

 

ووفقا للتقرير الذي نشرته القناة الإسرائيلية فقد تجول الفريق الإسرائيلي في العاصمة مسقط والتقى العديد من المواطنين العمانيين بكل أريحية وبلا أي معوقات.

 

وقال الصحفي الإسرائيلي، موآف فاردي، من العاصمة العمانية: “تحدثنا مع الكثير من الناس ولم نخفِ هويتنا الإسرائيلية، ولم يتم التعامل معنا بعداوة ولا حتى زجر بل على العكس كان استقبالا حارا ووديا”.

 

وتوّقف المراسل أمام قصر السلطان قابوس في العاصمة مسقط.

 

ويظهر في مقطع الفيديو، تنقل الفريق في سيارة أجرة، حيث زار عدة أسواق، إلى جانب زيارتهم لمقر صحيفة “تايمز أوف عمان”.

وكان نتنياهو، أجرى زيارة رسمية إلى سلطنة عمان، استمرت لساعات، التقى خلالها السلطان قابوس بن سعيد.

 

من جانبه، قال وزير خارجية سلطنة عمان يوسف بن علوي، إن “الزمن أصبح مناسبا للتفكير بجدية في التخلص من المشكلات التي لا تسمح لدول المنطقة بالتطور الذي تستحقه”.

وأشار “بن علوي” في سياق حديثه، عن القضية الفلسطينية ودور بلاده، في ضوء استقبال السلطان قابوس لـ”نتنياهو” إلى أن بلاده “تساعد على تقارب الطرفين” الإسرائيلي والفلسطيني.

وقال في كلمة أمام مجتمعين بمنتدى في العاصمة البحرينية تحت اسم “حوار المنامة” الذي عقد الأسبوع الماضي: “التاريخ يقول إن التوراة رأت النور في الشرق الأوسط واليهود كانوا يعيشون في هذه المنطقة من العالم”.

 

وأشار إلى أن “إسرائيل دولة موجودة بالمنطقة ونحن جميعا ندرك هذا، والعالم أيضا يدرك هذه الحقيقة وربما حان الوقت لمعاملة إسرائيل بالمثل وتحملها نفس الالتزامات”.

وأضاف الوزير العماني: “نشعر بتفاؤل شديد حيال هذا الاقتراح لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني”، والذي سيكون مفيدا للإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء.

وتابع “لا نقول إن الطريق أصبح الآن سهلا ومفروشا بالورود لكن أولويتنا هي وضع نهاية للصراع والانتقال إلى عالم جديد”.

وأشار الوزير العماني إلى أن دور مجلس التعاون الخليجي لن ينتهي والدول الأعضاء حريصة عليه.

وشدد الوزير أن “القضية الفلسطينية هي أساس المشكلات كلها التي حصلت خلال النصف الأخير من القرن الماضي”.

وقال: “إذا سلكنا مسلك السلام في فلسطين ستدعمنا كل دول العالم، وإلا فسيبقى الشعب الفلسطيني يعاني من العنف”.

 

قد يعجبك ايضا
  1. ولد العز العماني يقول

    هزااااااابوه وينك

  2. كاسر خشوم يقول

    ما همنا نوعة صهيوني او غيره في سلطنة عمان نعطي الواحد مثل ما يعطي بس بالغلط في اكبر برج نعلق رقبته

    المهم الشي الأخير هذا كان وقت زيارة الصهيوني النتن الأكبر اما بعدها لا يحلم يدخل أرض السلاطين لأن حتى سفارة مافي عندهم ولا لهم استقبال والسلام

  3. هزاب يقول

    وهو الصهيوني كان يتوقع أن يقتله هؤلاء ؟ ما هو بين اهله وأخوانه وأصدقائه ! هو صهيوني ومضيفية صهاينة العرب ! لا خوف عليك ! المستوى الرسمي يطبع مجانيا والمستوى الشعبي يدق الطبل ويرقص ! الحمد لله عشنا وشفنا مهزلتهم الفضائحية التاريخية ! وين كانوا اول ! ما تقول اتصالات بين دولة عربية وإسرائيل وإلا سمعت ألسنتهم الوسخة تشتم وتسب ! وين اليوم الجكومة قطعت السنتكم ! يا للعار !

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.