القدر يلعب لعبته مع “ابن سلمان” ومستشاريه .. تأكد إصابة تركي آل الشيخ بهذا المرض الخطير

بعد أيام من إقالة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز المستشار بالديوان الملكي على خلفية اغتيال الكاتب الصحفي ، يبدو أن القدر يلعب ضد ولي العهد محمد بن سلمان حيث أكد حساب “العهد الجديد” إصابة المستشار في الديوان الملكي ورئيس هيئة الرياضة بالسرطان.

 

وقال “العهد الجديد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” بعد أن أضرم النار في ثوبه العام الماضي (الريتز)، يتساقط رجاله مثل أحجار الدومينو هذه السنة”.

 

وأضاف:”فعقب توريط سعود وعسيري وعدد أخر عبر عملية أشبه بتقطيع الأوصال، رفيقه تركي آل الشيخ ينضم إلى قائمة المتساقطين، لكن هذه المرة ليست بسبب غباء السيد بل عبر تدبير القدر فقد تأكد إصابته بالسرطان”.

وكان تركي آل الشيخ قد عاد للمملكة بشكل عاجل بعد يومين فقط من إقالة صديقه سعود القحطاني، قاطعا رحلة علاجه في الولايات المتحدة بعد أن قضى أكثر من شهر على العلاج في إحدى مستشفياتها.

 

وكان الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز قد قطع الشك باليقين، بشأن تسريبات صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، حول الدفع بكل من نائب رئيس الاستخبارات العامة، والمقرّب من ولي العهد محمد بن سلمان، اللواء أحمد عسيري، وسعود القحطاني المستشار برتبة وزير في الديوان الملكي، كـ”كبش فداء” في قضية مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي.

 

وأصدر العاهل السعودي، فجر السبت 20 أكتوبر/تشرين أول الماضي، أمراً ملكياً بإعفاء كل من القحطاني وعسيري من منصبهما، وتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد “لإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديث نظامها ولوائحها وتحديد صلاحياتها بشكل دقيق”.

 

وأقرت السعودية رسمياً بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها في مدينة إسطنبول، وذلك في الوقت الذي كانت تصر فيه على مدى ثمانية عشر يوماً أنه لم يُقتل وأنه خرج من القنصلية حياً.

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.