ترامب يقول إن “ابن سلمان” خان ثقته وأحرجه ونائبه يطالب الرياض بأجوبة سريعة على أسئلة أردوغان

نقلت شبكة “سي إن إن” عن الرئيس الأمريكي ، أنه أبلغ المسؤولين السعوديين بأنه يلومهم لأنهم جعلوه يظهر بمظهر سيئ فيما يخص قضية الصحافي السعودي الذي قتل ومثل بجثته داخل قنصلية بلاده بإسطنبول يوم 2  أكتوبر الجاري.

 

وقال “ترامب” وفقا للشبكة الأمريكية إنه يشعر بالانزعاج بشأن قضية خاشقجي وبأن السعوديين خانوا ثقته.. حسب وصفه.

 

كما طالب نائب ترامب مايك بنس، الثلاثاء، بمحاسبة المسؤولين عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول بتركيا.

 

وأضاف خلال تصريحات لصحيفة واشنطن بوست “العالم يراقب الشعب الأمريكي يريد أجوبة وسنطالب بالحصول على هذه الأجوبة، وما قاله الرئيس أردوغان هذا الصباح بأن هذه العملية الوحشية كانت متعمدة وتم التخطيط لها قبلها بأيام يتعارض مع التأكيدات التي قدمها النظام السعودي، والولايات المتحدة ستطالب بأجوبة على خلفية الوقائع التي سردها الرئيس التركي.”

 

وأكد بنس أن الرئيس ترامب عبر بالفعل عن خشيته من أنه كان هناك خداع وكذب منذ البداية، وقام بإرسال وزير خارجيته إلى المنطقة، ومدير المخابرات في تركيا الأن تراجع الأدلة وللاطلاع على القرائن في قضية خاشقجي.

 

وتابع:”مقتل خاشقجي يمثل اعتداء على الصحافة الحرة والمستقلة وإدارتنا مصممة على استخدام على الوسائل المتاحة لنا للوصول إلى حقيقة ما حدث، وسنقوم “بمتابعة الحقائق والأدلة، وسنطالب بمحاسبة المسؤولين عن (حادث القتل)”.

 

وردا على سؤال بشأن فرض عقوبات على الأسرة المالكة في ، قال بنس “الرئيس ترمب هو من سيحدد ما إذا سيتم فرض عقوبات أم لا، والرئيس سيتخذ القرار الأفضل للشعب الأمريكي والذي يعكس قيمنا ومصالحنا”.

 

بنس أكد أن “الجريمة الوحشية بحق جمال خاشقجي لن تمر دون رد أمريكي”.

 

ورفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال خطاب له (الثلاثاء) أمام البرلمان التركي الرواية الرسمية السعودية التي تحدثت عن مقتل خاشقجي خلال “شجار” بينه وبين أعضاء الفريق السعودي داخل القنصلية، معتبرا أن الحادثة مدبرة بغرض القتل، ومستشهدا بعدد من الأدلة، مما يلقي بالكرة في ملعب السلطات السعودية لتقديم رواية أخرى أكثر منطقية.

 

تأكيد أردوغان على أن العملية مدبرة وقيامه بسرد عدد من الأدلة يعد أول تأكيد رسمي تركي على صحة التسريبات التي نشرتها وسائل الإعلام التركية والعالمية خلال الأيام الماضية.

 

وتجاهل الرئيس التركي بشكل كامل الحديث عن ولي العهد السعودي ، مكتفيا بالحديث عن الملك سلمان والإشادة به، في رسالة غير مباشرة للأخير تهدف لفصله عن ولي العهد وتدعوه للتحرك بصورة أكبر في القضية، كما تهدف لزيادة الضغط على ولي العهد وإخضاعه للمحاسبة.

 

وأشار إلى ضرورة الكشف عن جميع المتورطين في القضية “من أسفل السلم إلى أعلاه” مؤكدا أن إلقاء المسؤولية على أفراد من الاستخبارات والأمن غير كاف، في مؤشر على عدم رضاء تركيا عن قائمة المتهمين التي أعلن عنها حتى الآن ورغبتها في كشف تفاصيل أكثر عن القضية وعدم الاكتفاء بالتضحية ببعض الأشخاص المنفذين فقط، خاصة مع تأكيده أنه يريد معرفة “من أصدر الأوامر” لقتلة خاشقجي.

 

ويبدو من خطاب أردوغان أنه على الرغم من امتلاك الجانب التركي عدة أدلة فيما يتعلق بقضية خاشقجي، إلا أن تفاصيل أخرى مازالت غير مكتملة، أبرزها مكان الجثمان، ولذلك طالب أردوغان بشكل واضح بالكشف عن مكانها، خاصة مع التسريبات التي أشارت إلى احتمال نقل أجزاء من الجثة إلى السعودية.

 

كما ألمح أردوغان إلى تورط “جهات إقليمية” في العملية، وفي هذا ربما تكون إشارة إلى تورط دول حليفة للسعودية مثل مصر والإمارات، خاصة مع الكشف عن توجه الطائرتين اللتين حملتا فريق الاغتيال السعودي من إسطنبول إلى كل من القاهرة ودبي بعد قتل خاشقجي.

قد يعجبك ايضا
  1. م عرقاب الجزائر يقول

    لم يخنك أنت كصديق مفترس لأمواله أموال الأمة فقط؟!،بل خان الله والرسول والأمانات والحرمين وحرمة دماء المسلمين ؟!،يكفيه جرما أنه حمل عبء الدماء التي سالت في مصر لما تباهى بنجاحهم كآل سعود في تثبيت أركان الانقلاب؟!،

  2. - يقول

    خان ثقته !!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ……………………………

    واضح بان ترمب ومن يؤيده في امريكا
    لديهم علم بهذه العمليه من الاستدارج الى دخول القنصليه وهم طرفا ولا ادنى شك !
    اما اغتياله والتمثيل بجسده ! فهذه التي لم يتوقعها ترمب وكونشر واذنابهما ؟

  3. ابوعمر يقول

    الخائن لسيده يجب أن يضرب على مؤخـــرته حتى يرتفع عقله ويستعيد رشده…عليك بضربه على مؤخرتـــــه بألم شديد يا سيد ترمب…

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.