مفاجأة .. هذا هو الهدف من اختيار عادل الجبير شبكة “فوكس نيوز” للحديث عن مقتل “خاشقجي”

قال الكاتب والمحلل السياسي من العاصمة التركية أنقرة، علي باكير، إنّ هناك هدفاً لخروج وزير الخارجية السعودي ، في مقابلة مع شبكة “” الأمريكية، المفضلة لدى دونالد .

 

وأشار “باكير” إلى تصريحات “ترامب” عبر “فوكس نيوز” المتعلقة بالصحفي السعودي ، بدايةً من قوله إن ولي العهد السعودي لا يعلم بالجريمة، ثم تصريحه أن عناصر “مارقة” وراء مقتل “خاشقجي”، اضافة الى مناقضته لنفسه بقوله إنه لا يعرف تفاصيل مقتل الصحفي السعودي وأين هي جثته.

 

ورآى المحلل السياسيّ أن هذه المقابلة لـ”الجبير” مع “فوكس نيوز” الأمريكية رسالة إلى الجانب الأمريكي بأن السعوديين يريدون تبني ما قاله لهم “ترامب” منذ البداية، وهو مؤشر على وجود صفقة أمريكية – سعوديّة.

 

وأكد أن تصريح الرئيس التركي رجب طيب ، بأنّ ستعرّي الحقائق كافة، الثلاثاء، بشأن مقتل خاشقجي، سيحدد مسار هذه الأزمة عمّا إذا كان سيتم احتوائها وإقفال الموضوع، أو بالتصعيد من خلال الكشف عن معلومات جديدة وهو الإحتمال الأرجح.

 

وفي التصريحات التي أعادت نشرها الخارجية عبر حسابها على “تويتر”، قال الجبير: “نعكف على العثور على جثة خاشقجي وتحديد ما حدث”، مؤكدًا “مواصلة تقديم المعلومات عن وفاة خاشقجي بمجرد توفرها”.

 

ونفى الجبير أن يكون ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على علم بحادثة مقتل خاشقجي.

 

وشدد على أن “الواقعة كانت خطأ جسيمًا”، و”مصممون على محاسبة المسؤولين” عنها.مشيراً إلى أن “تضارب التقارير عن خروج خاشقجي من القنصلية دفعنا (السعودية) للتحقيق”.

 

وقال إن “العلاقات بين واشنطن والرياض ستتجاوز أزمة خاشقجي”.

 

وحث وزير الخارجية السعودي أعضاء الكونغرس الأمريكي على “عدم القفز على النتائج وانتظار ما ستسفر عنه التحقيقات”، بشأن القضية.

 

ونفى أن يكون هناك أشخاص مرتبطون بولي العهد بشكل وثيق ضمن المتورطين في قتل خاشقجي. كما نفى أن تكون قيادة الاستخبارات العليا في السعودية على علم بحادثة مقتل خاشقجي.

 

ووصف مقتل خاشقجي بأنه “عملية مارقة”، وقال “إنها عملية تجاوز فيها الأفراد المسؤوليات والسلطات التي لديهم”.

 

وأضاف “ارتكبوا (منفذو العملية) خطأ عندما قتلوا جمال خاشقجي في القنصلية، وحاولوا التستر على فعلتهم”.

 

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، أنه سيتحدث، الثلاثاء المقبل، عن تفاصيل تتعلق بمقتل خاشقجي

 

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي خلال حفل افتتاح خط جديد لمترو الأنفاق في إسطنبول.

 

وقال أردوغان إنه سيدلي بتصريحاته حول قضية مقتل خاشقجي خلال اجتماع الكتلة النيابية لحزب “العدالة والتنمية” الثلاثاء.

 

وأضاف: “لماذا جاء 15 شخصا إلى هنا؟ (حيث تواجدوا بالقنصلية بالتزامن مع تواجد خاشقجي)، ولماذا تم اعتقال 18 (في السعودية على خلفية القضية)؟ ينبغي الإفصاح عن جميع تفاصيل هذه الأمور”.

 

وتابع: “سأتحدث عنها بشكل مختلف جدا الثلاثاء خلال خطابي أمام الكتلة البرلمانية، وسأخوض في التفاصيل حينها”.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.