سعد الفقيه: لو أنفق خصوم ابن سلمان المليارات حتى يطيحوا به كما يتهاوى الآن ما بلغوا ما فعله بنفسه

عبر العارض السعودي الكبير، الدكتور عن شماتته بولي العهد السعودي ” وكل من يناصره في أعقاب السقوط المدوي الذي يعيشه هو ومشروعه الإصلاحي المزعوم بعد فضيحة تآمره في تنفيذ عملية اغتيال الكاتب الصحفي جمال خاشقجي.

 

وقال “الفقيه” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” لا يبلغ الأعداء من جاهل ***ما يبلغ الجاهل من نفسه”.

 

وأضاف قائلا:” لو أنفق خصوم ابن سلمان المليارات حتى يطيحوا به كما يتهاوى الآن ما بلغوا ما فعله بنفسه”.

 

وأردف “الفقيه” بالقول:” ما أمتع الشماتة به وبعبيده ومن يطبل له وما أجمل مشهده وهو يختنق ولا يستطيع الإفلات”.

 

وزاد “وما ألذّ التشفي به وهو يعاني من سكرات الاحتضار السياسي”.

وكان عضو مجلس الشيوخ الأميركي عن الحزب الجمهوري ليندسي غراهام قد شن هجوما عنيفا على “أبو منشار”، على خلفية قضية اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده قبل أسبوعين.

 

وفي مقابلة مع قناة فوكس نيوز الأمريكية الثلاثاء دعا “غراهام” السعوديين إلى اختيار بديل عن الحالي محمد بن سلمان، وتابع: “لن أتعامل مع مرة أخرى ولن أعود إليها ما دام هذا الصبي يتولى المسؤولية”.

 

كما وصف غراهام ابن سلمان بـ”الكرة المدمرة” و”قتل الشخص الآخر في القنصلية السعودية”، في إشارة إلى جمال خاشقجي.

 

وقال السياسي الأمريكي المقرب من الرئيس دونالد ترامب إن ابن سلمان “لطخ اسم بلاده وأحرج الرئيس ترامب والمدافعين عن السعودية”، مضيفا أنه لو كان يمتلك القرار لفرض “عقوبات لا نهاية لها على السعودية”.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.