عادل الكلباني أبى إلا وأن يطبل رغم قرار منعه من السفر ليشيد بالحزم والعزم لـ” أبو منشار”

بعد ساعات من قرار منعه من السفر، أبى المكي السابق وإمام مسجد المحيسن الحالي إلا وان يمارس هوايته في التطبيل، ومن المثير ان “الكلباني” اضطر للمشاركة في غالبية “الهاشتاجات” التي أطلقها الذباب الإلكتروني بتوجه من الديوان الملكي، وذلك في ظل تصاعد الانتقادات الدولية للسعودية والتعهد بإيقاع عقوبات عليها في حال ثبت مسؤوليتها عن اختفاء الكاتب الصحفي جمال خاشقجي.

 

وقال “الكلباني” في تدوينات له عبر حسابه بموقع “تويتر” رصدتها “وطن”:” # وطن يشق طريقه إلى العلياء بكل ثقة، وعزم، وحزم، لا يلتفت إلى أصوات الناعقين تريد تفريق صفه، وتفتيت لحمته، وتشريد أبنائه!”.

 

وأضاف في تدوينة اخرى:” #الوطن_غالي_فلاحياد فإن الوطن ليس مجرد التراب، ولا المسكن، إنه أسمى من ذلك وأغلى، إنه الانتماء، إنه المحضن والمأمن، أرضه فراش وثير، وسماؤه غطاء من حرير، وهواؤه نسيم عليل #السعودية”.

 

وتابع “الكلباني” تطبيله قائلا:” #لازما_العايل_زمينا وصرنا حصنا منيعا لا يمكن لمخرب أو مغرض أن ينال من تلاحمه، أو يخرق خرسانة بنيانه.”.

 

ويأتي هذه “التطبيل” المشدد من قبل “الكلباني” بعد ساعات من كشف حساب “معتقلي الرأي” بأن السلطات السعودية فرضت حظرا بمنع السفر بحقه.

 

وقال حساب “معتقلي الرأي” المتخصص بنقل أخبار المعتقلين السعوديين:” تأكد لنا أن السلطات السعودية فرضت منع السفر التعسفي على الشيخ #عادل_الكلباني إمام جامع المحيسن بحي أشبيلية شمال شرق .”

 

وتأتي هذه الأنباء برغم أن “الكلباني” من أبرز المؤيدين لابن سلمان، ورؤية 2030 التي أعلن عنها العام الماضي.

 

وتعتقل السلطات السعودية عشرات الدعاة والمثقفين منذ أيلول/ سبتمبر من العام الماضي، مع إحالة بعضهم إلى المحاكمة، وتوجيه تهم بـ”التآمر والتحريض”، فيما طالبت النيابة بإعدام الشيخين سلمان العودة، وعوض القرني “تعزيرا”.

قد يعجبك ايضا
  1. - يقول

    مهما اخرجت من فساوي وبربره وثرثره من مؤخرتك ياكلب اني
    لارضاء اربابك والهتك بني سلول
    فلسوف يسحبونك يوما من لحيتك الى السجن؟

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.