أعجبته سياسة “المناشير” ويريد نقلها للإمارات.. خلف الحبتور يهدد الإعلاميين ويطالب بتشديد الرقابة عليهم

يبدو أن رجل الخمور الإماراتي الملياردير قد أعجبته طريقة الأمير السعودي “أبو منشار” في قمع معارضيه وتقطيع مخالفيه، فخرج يلمح لتطبيق ذات السياسة في بلاد عيال زايد بدعوته لتضييق الخناق على الصحافيين والإعلاميين.

 

“الحبتور” وفي تحريض سافر حث دول مجلس التعاون الخليجي، على مراقبة الإعلاميين والقائمين على وسائل الإعلام (محطات فضائية، صحف، وغيرها).

 

وقال في فيديو نشره عبر حسابه على “تويتر” ورصدته (وطن) إن “على أبوظبي، وحكومات مجلس التعاون الخليجي، تشكيل لجنة لمراقبة المسؤولين عن الإعلام”.

 

 

وأضاف رجل الأعمال: “يجب معرفة ما هو انتماؤهم؟ وهل هم معنا أم مستفيدون منا؟ هل هم قلبا وقالبا معنا؟ وإلا فقط المنفعة.. إذا كانت فقط المنفعة فنحن لا نريدهم”.

 

وأشار الحبتور إلى أن “كلامه لا يعني به فقط الأجنبي”، مضيفا: “علينا دراسة تاريخ المواطن أيضا.. ويجب ألا نجامل، من لم يكن معنا 100 في المئة فليرحل عنا”.

 

ويتزامن ما يطالب به “الحبتور” من تشديد الرقابة ومنع أي أصوات وطنية موازية، مع حادثة اختفاء الكاتب السعودي البارز جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول وسط ترجيحات بتصفيته وتقطيع جسده على يد فريق أمني سعودي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.